نفى مدير مكتب قناة الجزيرة في بغداد حامد حديد المعلومات التي وردت في خبر نشرته صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن اليوم حول علاقته بعمر حديد المساعد المفترض لأبو مصعب الزرقاوي في العراق.

ورفض حامد حديد الادعاءات التي أوردتها الصحيفة جملة وتفصيلا، مؤكدا عدم وجود أي علاقة قرابة أو نسب بينه وبين المدعو عمر حديد.

وأصدرت الجزيرة بيانا رسميا عبرت فيه عن أسفها لنشر التقرير "الذي لم يراع بديهيات العمل الإعلامي القاضي بالتأكد من المعطيات والحيثيات, لاسيما وأنها قد تنعكس سلبا على سلامة وأمن زملاء في المهنة".

ونشرت "الشرق الأوسط" التي تصدر في لندن على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة تقريرا ذكرت فيه أن عمر حديد قائد معركة الفلوجة والذي يعتبر مساعدا للزرقاوي هو شقيق لمدير مكتب قناة الجزيرة ببغداد قبل إغلاقه قبل ثلاثة شهور.

وتساءل بيان الجزيرة عن "الدوافع التي حدت بالصحيفة إلى نشر التقرير العاري عن الصحة" مضيفا "أن الجزيرة تحتفظ بحقها في متابعة القضية في المحافل القضائية أينما كانت".



المصدر : الجزيرة