علماء المسلمين باركوا المقاومة العراقية وحثوها على تجنب تشويه صورتها (رويترز-أرشيف)
أفتى مجلس أمناء الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين بوجوب "مقاومة جيوش الاحتلال الأجنبي في العراق" واعتبر تلك المقاومة واجبا شرعيا على كل من يستطيعها داخل العراق وخارجه.

وأدان المجلس في بيان له في ختام اجتماعاته ببيروت ما وصفه بالفظائع التي تقوم بها القوات الأجنبية في العراق.

وحث البيان الذي تلاه الأمين العام للمجلس الدكتور محمد سليم العوا "رجال المقاومة" على عدم التعرض للمدنيين من النساء والأطفال وغير المشاركين في العمليات العسكرية إلى جانب "القوات الغازية" حتى لو كانوا من جنسية هذه القوات.

وخص العوا بالذكر في هذه النقطة العاملين في مجال الإغاثة والإعلام في إشارة واضحة لقتل موظفة إغاثة بريطانية واختطاف صحفيين فرنسيين مؤكدا عدم جواز احتجاز الرهائن والتهديد بقتلهم.

وحذر البيان من وجود بعض الأطراف التي "تسعى لتشويه صورة المقاومة بتنفيذ عمليات مرفوضة لا تنطبق عليها صفة المقاومة"، وحث العوا "المقاومة العراقية" على التنصل من مثل هذه العمليات والتنديد بها معتبرا أن بعضها من تدبير أجهزة استخبارات تخدم مصالح "الصهيونية العالمية" لتشويه صورة الإسلام.

وفي تصريحات للجزيرة قال الداعية الإسلامي الدكتور يوسف القرضاوي إن المقاومة في العراق لا تحتاج إلى فتوى جديدة لأن المقاومة فرض عين على كل بلد يتعرض للغزو والاحتلال خاصة إذا كان المحتل لا يتقيد بشرع أو أخلاق. وأكد القرضاوي ضرورة استمرار المقاومة "للتصدي للانتهاك الأميركي المستمر لجميع المقدسات والقيم الإنسانية في العمليات العسكرية بالعراق".



المصدر : الجزيرة