إسرائيل لا تستطيع منع عرفات من العودة إلى وطنه
آخر تحديث: 2004/11/2 الساعة 18:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/2 الساعة 18:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/20 هـ

إسرائيل لا تستطيع منع عرفات من العودة إلى وطنه

بسيوني: عرفات لم يكن عقبة أمام عملية السلام (الفرنسية)
قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى المصري محمد بسيوني إن إسرائيل لن تستطيع منع عودة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إلى وطنه بعد إنهاء علاجه من مرضه الحالي في فرنسا.
 
وأوضح بسيوني -الذي عمل سفيرا لمصر في إسرائيل- أن عرفات رئيس شرعي منتخب من شعبه في انتخابات حرة ونزيهة وفق اعتراف دول العالم ولا يمكن منعه من العودة لبلاده.

وأضاف أن الرئيس عرفات هو الشخص الوحيد القادر على التوصل إلى اتفاق سلام وفق صيغة (وسط) يقبلها الفلسطينيون، وهو القادر على أن يوقع مثل هذا الاتفاق ويضمن تنفيذه.

وأشار بسيوني في تصريح للجزيرة نت إلى أن القيادات الفلسطينية قادرة على أن تدير دفة الأمور في فلسطين في الفترة الضبابية التي يغيب فيها عرفات عن وطنه.
 
كما شكك في ادعاءات إسرائيل بأن الرئيس ياسر عرفات لايصلح شريكا في عملية السلام مؤكدا أنه لم يكن يوما عقبة أمام عملية السلام كما تدعي إسرائيل بل على العكس من ذلك أبدى العديد من المبادرات للتوصل إلى "سلام الشجعان" الذي قوبل دائما برفض إسرائيلي.

وحول المطلوب من مصر في هذه المرحلة التي يغيب فيها عرفات عن وطنه قال بسيوني إن مصر لم تنقطع عن الحوار مع القيادة الفلسطينية والفصائل الفلسطينية على مختلف مشاربها، كما أنها على اتصال بإسرائيل لضمان تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.
 
ونوه بسيوني بأن القيادة المصرية تزمع زيارة إسرائيل في 11 نوفمبر/تشرين الثاني القادم لإجراء مباحثات مع الجانب الإسرائيلي بهدف إنهاء الجمود الراهن على الساحة الفلسطينية وجعل خطة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة جزءا من خريطة الطريق ومن عملية شاملة، وبحث الترتيبات الأمنية والسياسية التي تعقب مرحلة ما بعد تنفيذ خطة شارون بما يؤدي إلى تجنب وجود حالة من الفراغ الأمني في غزة بعد الانسحاب منها.



ــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة