العيد الأول للفلسطينيين بدون ياسر عرفات منذ 45 عاما (الفرنسية)

بعد يوم من مواراة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الثرى في المقاطعة برام الله أكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي التقى الرئيس الأميركي جورج بوش في واشنطن أمس أن هذا الأخير سيبذل "جهدا حقيقيا من أجل قيام دولة فلسطينية".
 
وقال في حديث للشبكة الخامسة في التلفزيون البريطاني ليلة أمس "سوف ترون جهدا حقيقيا يبذل من أجل قيامها" وربط ذلك بوجود ما أسماها دولة ديمقراطية حقيقية، وأوضح أن المرحلة الأولى التي يجب القيام بها هي تأمين إجراء انتخابات فلسطينية. مشيرا إلى أنه عندما يتم تنفيذ خطة غزة فستكون هناك "خطة قابلة للحياة لقيام دولة فلسطينية".
 
وتحدث بلير عن مفاوضات مستقبلية ومؤتمر خاص لوضع التفاصيل". ولكنه قال إن تنظيم مؤتمر حاليا يعتبر "أمرا غير مناسب". وكانت الصحف البريطانية ذكرت أن بلير يأمل الحصول على موافقة واشنطن لتنظيم مؤتمر لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط مطلع يناير/كانون الثاني المقبل.
 
يأتي الحديث عن قيام دولة فلسطينية بعد أن رفض بوش أمس إعطاء التزامات رسمية لعقد مؤتمر دولي للشرق الأوسط  اقترحه بلير نفسه، بل إن الرئيس الأميركي حمل الفلسطينيين مسؤولية السلام، وقال بوش إن السبيل الوحيد لإقامة دولة فلسطينية هو إقامة نظام ديمقراطي يحارب ما سماه الإرهاب فى فلسطين.
 
وتزامنا مع تصريحات بلير أعلنت الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية كولن باول يعتزم زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية ولكن لم يحدد أي موعد لهذه الزيارة بعد، وقال مسؤول كبير في الوزارة "لقد أثرنا هذا الأمر مع الأطراف المعنية لتحديد التوقيت الأفضل لهذه الزيارة".
 
من ناحيته, قال وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني نبيل شعث ردا على سؤال لمحطة التلفزيون الأميركية CNN إنه يتفهم أن يقوم باول قريبا بزيارة فلسطين، وأضاف أن "جميع القادة الفلسطينيين مستعدون وراغبون في لقائه".
 
شعث وسولانا أكدا العمل على إجراء انتخابات فلسطينية (رويترز)
الانتخابات
وفي ظل المطالب الأميركية بإحداث دولة ديمقراطية باعتباره شرطا مبدئيا للتدخل الأميركي لقيام دولة فلسطينية تعهد رئيس  الوزراء الفلسطيني أحمد قريع اليوم بالعمل على إجراء انتخابات رئاسية لاختيار خليفة للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات خلال فترة الستين يوما التي حددها قانون السلطة الوطنية الفلسطينية.
 
وقال قريع للصحفيين بعد اجتماعه بمنسق السياسة الخارجية والدفاعية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن انتخابات الرئاسة ستجري قبل التاسع من يناير/كانون الثاني وإن القيادة الفلسطينية ستجتمع لتقرر وتناقش المواعيد المحددة.
 
من جانبه تعهد سولانا الذي قام بزيارة مدينة رام الله بالضفة الغربية لتقديم العزاء في وفاة الرئيس الفلسطيني، بمساعدة الفلسطينيين على انتخاب قيادة جديدة تخلف عرفات.
 
وحث المسؤول الأوروبي إسرائيل على تمهيد سبل إجراء الانتخابات الفلسطينية, وكرر مطالبته الفلسطينيين بإصلاح الأجهزة الأمنية والهياكل الحكومية.
 
وكان وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات أكد التزام السلطة بالسلام, داعيا إسرائيل سحب قواتها من المدن الفلسطينية لتسهيل إجراء الانتخابات بعد وفاة عرفات.

المصدر : وكالات