إسرائيل تهدد برد عسكري على لبنان
آخر تحديث: 2004/11/17 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/17 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/5 هـ

إسرائيل تهدد برد عسكري على لبنان

المناطق الحدودية اللبنانية كثيرا ما تتعرض للقصف الإسرائيلي (رويترز-أرشيف)
بعد ساعات من سقوط صاروخي كاتيوشا على شمال إسرائيل هددت الحكومة الإسرائيلية لبنان برد سياسي وعسكري على ذلك.
 
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم في تصريح لإذاعة الجيش الإسرائيلي "إن إسرائيل لا تستطيع أن تبقى مكتوفة اليدين وكأن شيئا لم يحدث, لذلك لابد لنا من أن ندرس بعناية طريقتنا في الرد على المستوى السياسي. أما على الصعيد العسكري فسنتحرك في الوقت المناسب وبالطريقة التي نراها مناسبة".
 
وكان أحد الصاروخين اللذين أطلقا من الأراضي اللبنانية -حسب إسرائيل ومصادر أمنية لبنانية– قد سقط قرب مدينة شلومي الإسرائيلية على بعد كيلومترات قليلة من الحدود مع لبنان، في حين سقط الثاني في البحر.
 
ولم تشر إسرائيل إلى وقوع خسائر مادية أو بشرية من جراء سقوط الصاروخين، ولكنها قالت إنها فتحت تحقيقا لمعرفة الجهة المسؤولة عن إطلاقهما.
 
وكانت قوة مشتركة من الجيش والشرطة اللبنانية دهمت بلدة الناقورة القريبة من الحدود مع إسرائيل وشرعت في حملة تفتيش فيها بعدما قالت مصادر أمنية إن الصاروخين أطلقا منها.
 
ونفى مسؤول في حزب الله أي علاقة لجماعته بإطلاق الصاروخين، كما أن مسؤولا فلسطينيا في مخيم عين الحلوة -أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان- قال إن حركة فتح والفصائل الأخرى ليس لها علم بما جرى.
المصدر : وكالات