عمر موسى (الفرنسيةـأرشيف)
قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون يفتقر إلى الرغبة السياسية للالتزام بخطة السلام التي قد تؤدي إلى قيام دولة فلسطينية نهاية 2005.
 
وشكك موسى -الذي كان يتحدث لهيئة الإذاعة البريطانية- في أن شارون يملك الرغبة السياسية.
 
وأكد أنه إذا التزم كل من الفلسطينيين والإسرائيليين بخطة خريطة الطريق لإحلال السلام فسيكون من الممكن قيام دولة فلسطينية خلال الفترة الزمنية الأصلية المحددة في الخطة.
 
وكانت خطة خريطة الطريق التي تدعمها الولايات المتحدة تتصور أساسا قيام دولة فلسطينية مستقلة بحلول 2005 ولكن الرئيس الأميركي جورج  بوش قال إن العنف المستمر بين الفلسطينيين والإسرائيليين يجعل هذه الرؤية غير واقعية.
 
وتطالب الخطة بإنهاء الجانبين للعنف واستئناف المفاوضات وقال شارون الأسبوع الماضي إن وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قد تكون نقطة تحول في عملية السلام.
 
 ولكن شارون يواصل خطته بالانسحاب من غزة أحادية الجانب في مسعى لتجريد الفلسطينيين من بعض الأراضي التي ينوون إقامة دولتهم عليها.

المصدر : رويترز