إسرائيل تحقق في ملابسات سقوط الصاروخين من جنوب لبنان(رويترز-أرشيف)

ذكرت مصادر أمنية لبنانية أن صاروخين أطلقا من جنوب الأراضي اللبنانية في اتجاه إسرائيل، وأنها فتحت تحقيقا لمعرفة الجهة التي تقف وراء ذلك.

وقال مصدر أمني لبناني إن الصاروخين أطلقا من شمال بلدة الناقورة القريبة من الحدود مساء أمس الاثنين، وقد سقط أحد الصاروخين في البحر، بينما سقط الثاني في بلدة إسرائيلية قرب الحدود دون أن يسبب أضرارا.

وعقب الهجوم دهمت قوة مشتركة من الجيش والشرطة اللبنانية القرية وشرعت في عملية تفتيش بحثا عن مطلقي الصاروخين. ونفى مسؤول في حزب الله أي علاقة لجماعته في إطلاق الصاروخين.

وتتجه الشبهات إلى أن أحد التنظيمات الفلسطينية تقف وراء الهجوم، ولكن مسؤولا فلسطينيا في مخيم عين الحلوة -أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان- قال "إن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والفصائل الأخرى ليس لها علم بما جرى".

وفي تل أبيب قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه تلقى تقريرا بسماع دوي انفجار قرب بلدة شلومي الحدودية مع لبنان، وإن تحقيقا يجري في الواقعة.

وانسحبت إسرائيل من جنوب لبنان عام 2000 بعد احتلال دام 22 عاما، لكن اشتباكات متفرقة وقعت في منطقة الحدود منذ ذلك الحين معظمها بين مقاتلي حزب الله والجيش الإسرائيلي.



المصدر : وكالات