توالي ردود الفعل العربية على وفاة عرفات
آخر تحديث: 2004/11/16 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/16 الساعة 16:03 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/4 هـ

توالي ردود الفعل العربية على وفاة عرفات

فلسطيني يضع صورة عرفات على مدخل السفارة الفلسطينية في الرياض (رويترز)

توالت ردود الفعل العربية على رحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي وافته المنية بأحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس فجر الخميس، وتم إعلان الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام تنكس خلالها الأعلام على الدوائر والمؤسسات الرسمية وتعدل البرامج العادية لمحطات الإذاعة والتلفزة بما يتناسب مع هذا الحدث الجلل.

فقد نعى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن بن حمد العطية الرئيس الفلسطيني بصفته قائدا شجاعا ورمزا للنضال البطولي للشعب الفلسطيني على مدى أكثر من أربعة عقود متواصلة في خدمة قضية شعبه العادلة.

وفي الدوحة نعى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الرئيس عرفات وأكد في بيان له أنه كرس حياته وجهده مناضلا في سبيل قضية شعبه وتحقيق طموحاته في الحرية والاستقلال وتقرير المصير. وأمر الشيخ حمد بإعلان الحداد في أنحاء البلاد مدة ثلاثة أيام.

وبعث العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود وولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز ووزير الدفاع والطيران السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز ببرقيات عزاء ومواساة إلى القيادة الفلسطينية في وفاة ياسر عرفات.

وفي المنامة نعت مملكة البحرين الرئيس عرفات الذي وافاه الأجل المحتوم اليوم بعد حياة حافلة قضاها في خدمة شعبه وقضيته العادلة وكافح من أجل استرجاع الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

وفي أبوظبي نعى رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الرئيس الفلسطيني وقدم "تعازي دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا إلى الشعب الفلسطيني الشقيق وقيادته وأسرة الرئيس الراحل".

وفي مسقط بعث السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان برقية تعزية إلى روحي فتوح رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية المؤقت في وفاة عرفات، كما أعلنت اليمن الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام مدة ثلاثة أيام حدادا على وفاة عرفات.

ونعت لبنان الرئيس الفلسطيني وأعلنت الحداد لمدة ثلاثة أيام كما أعلنت مشاركتها في التشييع الذي سيقام في القاهرة بوفد يرأسه الرئيس إميل لحود.

وأعرب لحود عن ألمه لغياب عرفات معتبرا أن وفاته خسارة كبيرة للشعب الفلسطيني الشقيق وللأمة العربية ودول العالم أجمع.

كما أصدر رئيس الوزراء اللبناني عمر كرامي نعيا رسميا اعتبر فيه الراحل الكبير الرمز الذي أجمع الشعب الفلسطيني على اعتباره رمزا لقضيته.

كما اتصل رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه برى بكل من روحي فتوح رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني ورئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، معزيا في وفاة الرئيس الفلسطيني الذي وصفه بأنه قائد مسيرة الشعب الفلسطينى.

وأعلنت سوريا الحداد على وفاة الرئيس الفلسطينى وأمرت بتنكيس الأعلام ثلاثة أيام.

وفي أول رد فعل سوري رسمي قال وزير الإعلام مهدي دخل الله إن "عرفات كان مناضلا فلسطينيا مرموقا ومن القادة الذين تركوا بصمات واضحة على الساحة الفلسطينية بشكل خاص وعلى التاريخ العربي المعاصر بوجه عام".

ونعت الحكومة الأردنية في بيان منفصل عرفات وقررت تعطيل العمل في المؤسسات الرسمية والخاصة مدة ثلاثة أيام، بينما أعلن الحداد في الديوان الملكي مدة 40 يوما، كما نكست الأعلام على جميع المباني الحكومية.

وفي القاهرة وصفت رئاسة الجمهورية المصرية عرفات بأنه زعيم تاريخي قاد شعبه بشجاعة وإقدام في كافة مراحل الكفاح الوطني مدافعا عن قيم العدالة والمساواة ومتمسكا بالثوابت القومية والدينية وساعيا نحو السلام والاستقرار.

وفى السودان نعى الرئيس عمر البشير الرئيس الفلسطيني الذي قال إنه قاد الثورة الفلسطينية ببسالة نادرة وقاتل من أجل قضيته بشجاعة فائقة.

وفي تونس التي احتضنت عرفات ومسيرته النضالية سنوات طويلة قال الرئيس زين العابدين بن علي في بيان خاص "كان عرفات أخا وزعيما فذا جمعتني به منذ سنوات طويلة أواصر متينة من الأخوة والمودة والتشاور المستمر لما فيه خير مصلحة الشعب الفلسطيني الشقيق". كما نعت الجزائر الرئيس الفلسطيني وأعلنت الحداد مدة ثلاثة أيام.

ووجه الملك المغربي محمد السادس رسالة تعزية إلى رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع عبر فيها عن "بالغ الحزن" على وفاة الرئيس ياسر عرفات. وأعلنت الرئاسة الموريتانية الحداد مدة ثلاثة أيام إثر وفاة الرئيس عرفات.

المصدر : وكالات