انقسمت الدول العربية والإسلامية في الإعلان عن أول أيام عيد الفطر المبارك إلى فريقين أحدهما يحتفل بأول أيام العيد يوم غد السبت وآخر يحتفل بهذه المناسبة يوم بعد غد الأحد.
 
فقد أعلن عدد من الدول العربية بينها المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة قطر وفلسطين ثبوت رؤية هلال شهر شوال لعام 1425 هجري والاحتفال غدا السبت بأول أيام عيد الفطر في هذه الدول.  
 
من جانبها أعلنت كل من مصر وإندونيسيا ونيجيريا إكمال عدة رمضان 30 يوما يوم غد السبت بذلك يكون أول أيام عيد الفطر في هذه الدول يوم الأحد القادم.  
 
وفي الصين وبعيدا عن الحسابات الفلكية أو الرؤية يصوم مسلمو الصين -الذين يقدر عددهم بنحو 80 مليون مسلم-  شهر رمضان على الدوام 30 يوما كاملة وفقا لتقويم خاص اعتمدوه منذ دخول الإسلام إلى بلادهم أواخر القرن السادس وأوائل القرن السابع الميلادي.
 
ويتزامن حلول عيد الفطر المبارك هذا العام فيما تهيمن الأحزان على المسلمين في العالم العربي والإسلامي خصوصا في العراق وفلسطين، إذ يأتي عيد الفطر فيما تشن القوات الأميركية هجوما واسعا مستمرا على مدينة الفلوجة خلف مئات الضحايا فيما تشهد مدن عراقية أخرى هجمات وتفجيرات ومآسي إنسانية أخرى.
 
ويحل عيد الفطر على الفلسطينيين هذا العام في ذكرى حزينة ألمت بهم هي وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي ووري الثرى في رام الله اليوم، إضافة إلى استمرار الاحتلال والعدوان الإسرائيلي على المدن والبلدات الفلسطينية وتواصل عمليات هدم المنازل وتشريد العائلات الفلسطينية.
   
وفي هذا السياق قررت لجنة المتابعة العربية العليا داخل الخط الأخضر (فلسطين المحتلة عام 1948) في جلسة طارئة عقدتها في مدينة الناصرة إلغاء الاحتفالات بعيد الفطر واقتصارها على المراسم الدينية فقط بعد إعلان الحداد مدة ثلاثة أيام حزنا على رحيل عرفات.

المصدر : وكالات