شهيد ثامن وشارون يرفض تقديم تنازلات للسلطة
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 12:11 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 12:11 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/30 هـ

شهيد ثامن وشارون يرفض تقديم تنازلات للسلطة

فلسطينيات يبكين قريبا لهن استشهد في نابلس (الفرنسية-أرشيف)

استشهد فلسطينيان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي إثر تبادل لإطلاق النار في شمال قطاع غزة.

وأوضح مراسل الجزيرة نت في غزة أن الشهيدين محمد المبحوح (22 عاما) وإبراهيم سلامة (20 عاما) وهما من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري التابع لحركة حماس استشهدا في اشتباك مع قوة من الجيش الإسرائيلي بشمال شرق جباليا.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا برصاص الاحتلال بغزة والضفة الغربية في الساعات الـ 24 الماضية إلى ثمانية.

وفي جنوب غزة أصيبت طفلتان فلسطينيتان بجروح بعد تعرضهما لإطلاق نار من قوات الاحتلال المتمركزة قرب مستوطنة موراج شمال رفح.

وفي تطور آخر أطلقت المقاومة الفلسطينية ظهر اليوم قذيفتي هاون على مستوطنة نفيه دكاليم القريبة من خان يونس مما تسبب في أضرار لمنزل بتلك المستوطنة. يأتي ذلك بعد ساعات من إطلاق قذائف أخرى على المستوطنة نفسها، مؤدية إلى إصابة أحد المستوطنين وأضرار كبيرة ببعض أجزاء المستوطنة.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن قذيفتين سقطتا قرب تجمع تجاري بالمستوطنة، بينما سقطت أخرى قرب موقع عسكري إسرائيلي.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد أعلنت أنها أطلقت سبع قذائف هاون على موقع تل زعرب العسكري جنوب مخيم رفح بالقطاع.

لا تنازلات

شارون اشترط إنهاء ما سماه الإرهاب لتقديم تنازل للسطة الفلسطينية (الفرنسية)
وفي الشأن السياسي أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أنه لن يقدم أي تنازلات للسلطة الفلسطينية الجديدة التي ستتشكل بعد وفاة الرئيس ياسر عرفات إذا لم تتحرك لوضع حد لما سماه الإرهاب.

بالمقابل دعا زعيم المعارضة العمالية الإسرائيلية شمعون بيريز حكومة شارون للقيام بمبادرة حسن نية تجاه الإدارة الفلسطينية التي ستخلف عرفات، وقال إن إسرائيل لن يمكنها القول إنه ليس لديها شريك صالح بعد موت عرفات.

من جهة أخرى أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في منتدى نظمته صحيفة "وول ستريت جورنال يوروب" بالعاصمة الإسبانية مدريد أن رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات لم يكن أبدا عائقا في وجه السلام, بل إنه فهم منذ وقت طويل أن على الفلسطينيين تقديم تنازلات.

وفي لندن قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إنه سيشدد خلال زيارته لواشنطن الخميس والجمعة على أهمية عملية السلام في الشرق الأوسط، مؤكدا أنه يجب حل القضية الفلسطينية لمكافحة ما سماه الإرهاب الدولي بشكل أفضل.

وأوضح بلير خلال جلسة مساءلة رئيس الوزراء الأسبوعية في البرلمان أن خارطة الطريق وعملية السلام في الشرق الأوسط هما جزء مهم في المعركة لأنهما ستسهمان في إزالة أسباب الاستياء والشعور بالظلم لدى شعوب المنطقة.



المصدر : الجزيرة + وكالات