نقابة المهندسين الأردنيين ترفض اعتماد مشاريع "تطبيعية"
آخر تحديث: 2004/10/8 الساعة 10:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/8 الساعة 10:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/24 هـ

نقابة المهندسين الأردنيين ترفض اعتماد مشاريع "تطبيعية"

 
رفضت نقابة المهندسين الأردنيين اعتماد مخططات مشاريع هندسية لمصانع وشركات أردنية بسبب تعاملها مع إسرائيل.
 
وقال نقيب المهندسين الأردنيين وائل السقا  للجزيرة نت إن مجلس نقابة المهندسين الأردنيين المنتخب رفض تصديق مخططات هندسية لجميع المصانع والشركات في المناطق المؤهلة "لأنها تستخدم مواد خاما إسرائيلية في منتجاتها".
 
والمناطق المؤهلة هي مناطق صناعية محددة في الأردن تقام فيها مشاريع صناعية أردنية – إسرائيلية مشتركة. وتحظى منتجات هذة المشاريع بإعفاءات ضريبية لدى تصدير منتجاتها إلى الولايات المتحدة الأميركية شريطة أن تستخدم مواد خاما إسرائيلية.
 
وقال السقا إن رفض التصديق على هذه المخططات قد تم بناء على قرارات الهيئة العامة لنقابة المهندسين التي تحظر التعامل مع إسرائيل بشكل مباشر أو غير مباشر "انطلاقا من قناعة الهيئة العامة برفض التطبيع مع العدو الإسرائيلي".
 
إلا أن قرار النقابة هذا لاقى رفضا من قبل  الحكومة، وقالت مصادر  مطلعة إن الحكومة طلبت من النقابة التراجع عن هذا القرار وهو ما لم تفعله النقابة.
 
وقد يؤدي عدم استجابة أكبر النقابات المهنية الأردنية لمطلب الحكومة بالتراجع عن هذا القرار إلى أزمة جديدة بين الحكومة والنقابات المهنية. 
 
وكانت وزارة الداخلية الأردنية هددت قبل حوالي  شهرين باعتقال نقيب المهندسين الأردنيين وائل السقا وأعضاء لجنة مقاومة التطبيع بعد قرار نقابة المهندسين حرمان عضو النقابة النائب رائد قاقيش من أي نشاطات تنظمها النقابة بسبب مشاركته في برنامج حواري متلفز مع مسؤول إسرائيلي. 
ــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت 
المصدر : الجزيرة