حماس تتوعد إسرائيل بمزيد من الصواريخ
آخر تحديث: 2004/10/8 الساعة 10:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/8 الساعة 10:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/24 هـ

حماس تتوعد إسرائيل بمزيد من الصواريخ

المقاومة توعدت بالرد على الاعتداءات وعمليات اغتيال قادتها بغزة (الفرنسية) 

توعدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس بمواصلة إطلاق الصواريخ على إسرائيل حتى لو انسحب جيش الاحتلال من قطاع غزة.

وأكد نشطاء ملثمون في مؤتمر صحفي بغزة أن كتائب القسام تعمل بجد على تطوير صواريخ القسام "وستفاجئ العدو بها"، مؤكدين أن الضربات القادمة ستكون مؤلمة وفي العمق الإسرائيلي.

وقال أحد القادة السياسيين في حماس وهو سعيد صيام إن "حماس لن تتوقف عن إطلاق الصواريخ حتى يوقف العدو الصهيوني كل ممارساته الإجرامية ضد شعبنا".

واعتبر الناطق باسم حماس مشير المصري في حديث للجزيرة أنه من حق الشعب الفلسطيني الدفاع عن نفسه بكل الوسائل المتاحة ومنها صواريخ القسام التي تشكل إحدى وسائل المقاومة.

القصف دمر مخرطة للحدادة في جباليا (رويترز)
وقد ردت المقاومة بقصف مستوطنات في قطاع غزة إثر تواصل الغارات الإسرائيلية على القطاع. وأطلقت مروحية إسرائيلية صواريخ على مخرطة للحدادة شرق جباليا، مما أسفر عن إلحاق أضرار بها وإصابة فلسطينيين.

كما استهدفت المروحيات الإسرائيلية مجموعة من المسلحين الفلسطينيين قرب مقبرة الشهداء في بلدة بيت حانون شمال القطاع.

واستشهد أمس ستة فلسطينيين في قطاع غزة بينهم ثلاثة مقاومين حاولوا التسلل إلى مستوطنة كفار داروم في القطاع.

وأوضح مصدر عسكري أن قوات الاحتلال رصدت ثلاثة مسلحين فلسطينيين حاولوا دخول المستوطنة حيث اندلعت اشتباكات عنيفة في محيطها مما أدى إلى استشهادهم ومقتل عامل تايلندي، وقد تبنت كتائب القسام العملية.

كما استشهد فلسطيني من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بلدة صيدا بالضفة الغربية برصاص الوحدات الخاصة لجيش الاحتلال.

استمرار الهجوم
وأعلن مسؤول برئاسة الحكومة الإسرائيلية استمرار العمليات العسكرية بقطاع غزة حتى يتوقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية على إسرائيل.

وتم اتخاذ هذا القرار إثر مشاورات بين رئيس الوزراء أرييل شارون ووزير الدفاع شاؤول موفاز ورئيس الأركان موشي يعالون ورئيس جهاز الأمن الداخلي "شين بيت" آفي ديشتر.

وقال شارون إثر الاجتماع "سنواصل العملية حتى نحقق أهدافنا" واستبعدت مصادر سياسية أن يغير شارون موقفه رغم الضغوط الدولية مستفيدا من الفيتو الأميركي في مجلس الأمن ضد مشروع قرار يطالب إسرائيل بوقف عملياتها في غزة.

شارون أمر قواته بمواصلة العمليات وزعم تمسكه بخارطة الطريق (رويترز)
خارطة الطريق
سياسيا أعلنت الولايات المتحدة أنها تلقت تأكيدات من الحكومة الإسرائيلية بالتزامها بخارطة الطريق واعتبرت أن تصريحات مدير مكتب شارون لا تتفق مع موقف حكومته.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي أن الحكومة الإسرائيلية بددت القلق الأميركي الذي أثارته تصريحات دوف فايسغلاف بإعلان رئاسة الحكومة رسميا التزامها بخارطة الطريق ورؤية الرئيس جورج بوش بشأن قيام دولتين فلسطينية وإسرائيلية.

وكان فايسغلاف قد ذكر في مقابلة نشرتها صحيفة هآرتس أن خطة الانسحاب الإسرائيلية الأحادية الجانب من قطاع غزة ستحول دون إنشاء دولة فلسطينية بموجب خارطة الطريق.

من جهة أخرى ذكر مراسل الجزيرة في القاهرة أن مصر قررت تأجيل زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية اليوم وزير الخارجية أحمد أبو الغيط ومدير المخابرات عمر سليمان.

وقال المراسل إن الرئيس المصري حسني مبارك قرر تأجيل الزيارة بسبب عدم استجابة شارون لمطلب مصر بوقف التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، ورفض مصر لمطلب إسرائيلي بمنحها شريطا حدوديا فاصلا بعمق ستة كيلومترات في حالة انسحابها من القطاع.

كما أعرب وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط عن أسف القاهرة لاستخدام واشنطن حق الفيتو ضد مشروع القرار الذي يطالب بوقف العمليات الإسرائيلية في غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات