بشار الأسد

أجرى الرئيس السوري بشار الأسد تعديلا وزاريا واسعا في الفريق الحكومي الذي يقوده محمد ناجي العطري, شمل ثماني حقائب بينها وزارات الداخلية والإعلام والعدل.

وعين اللواء غازي كنعان الذي كان رئيسا لجهاز الأمن السياسي، وزيرا للداخلية خلفا للواء علي حمود.

وكان كنعان قد شغل قبل ذلك منصب رئيس جهاز الأمن والاستطلاع للقوات السورية العاملة في لبنان.

كما أوكل الرئيس السوري حقيبة الإعلام لمهدي دخل الله الذي كان يرأس تحرير جريدة "الثورة" الرسمية.

وبقيت وزارة الخارجية في يد فاروق الشرع الذي يتولى هذا المنصب منذ عام 1984.

وشمل التعديل الذي أتى بعد أكثر من سنة على تشكيل حكومة العطري في سبتمبر/ أيلول 2003, أيضا وزارات الاقتصاد والتجارة والصناعة والصحة والشؤون الاجتماعية والعمل إضافة إلى وزارة الأوقاف.

ويأتي التعديل في وقت تتعرض فيه دمشق لضغوط أميركية وفرنسية لدورها في العراق ولبنان وبعد أكثر من أربعة أشهر من فرض واشنطن عقوبات اقتصادية عليها.

المصدر : وكالات