الاحتلال اغتال الشهيد مهدي مشتهى في غارة صاروخية على غزة (الفرنسية)

اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي ناشطين بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غارة نفذتها مروحية إسرائيلية من طراز أباتشي على مدينة غزة.

وذكر مراسل الجزيرة نت أن سبعة آخرين جرحوا في القصف الذي استهدف سيارة الشهيدين مهدي مشتهى وخالد العمريطي من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس في شارع صلاح الدين وسط مدينة غزة.

في هذه الأثناء استشهد فلسطيني وجرح 11 على الأقل في قصف إسرائيلي لمنطقة شعشاعية شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة ليرتفع بذلك عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع اليوم إلى 15 على الأقل.

وكان عشرة فلسطينيين استشهدوا في القطاع اليوم في اشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي وقصف بمخيم جباليا ورفح.

كتائب القسام توعدت بمواصلة إطلاق الصواريخ على إسرائيل(رويترز)


مقاومة فلسطينية
وفي مخيم جباليا تتواصل الاشتباكات بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال بينما دمرت الجرافات الإسرائيلية عددا من المنازل الفلسطينية.

وأقام جيش الاحتلال الإسرائيلي منطقة عازلة يتراوح عرضها بين ستة إلى تسعة كيلومترات في شمال القطاع لمنع إطلاق صواريخ القسام على جنوب إسرائيل على غرار الشريط الحدودي الذي أقامته إسرائيل في جنوب لبنان طيلة 18 عاما من الاحتلال.

وهددت كتائب عز الدين القسام إسرائيل باستمرار إطلاق صواريخ القسام على جنوب إسرائيل مادام الاحتلال موجودا.

من جهته قال إسماعيل هنية أحد قادة حماس في بيان تلقته وكالة الأنباء الفرنسية إن "شعبنا سيتوقف عن استخدام الصواريخ التي يدافعون بها عن أنفسهم إذا توقف الاحتلال عن اجتياحاته وعدوانه".

عرفات اتهم إسرائيل باستخدام أسلحة محرمة دوليا (الفرنسية)
حالة طوارئ
في هذه الأثناء ناشد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات المجتمع الدولي والعربي والإسلامي "التحرك الفوري والسريع" لوقف "الجرائم العنصرية" التي ترتكبها إسرائيل في قطاع غزة.

واتهم عرفات عقب اجتماع طارئ للحكومة الفلسطينية في مقره برام الله بالضفة الغربية جيش الاحتلال باستخدام الأسلحة المحرمة دوليا ضد الفلسطينيين في شمال قطاع غزة. وقال إن 63 فلسطينيا استشهدوا في الأيام الماضية وجرح أكثر من 170.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع إن إسرائيل "ترتكب جريمة بشعة وعدوانا مخططا يعطل كل جهد دولي لاستئناف عملية السلام". كما دعا قريع الفصائل الفلسطينية إلى تغليب المصلحة الوطنية وعدم إعطاء إسرائيل أي مبرر للعدوان.

وقد أعلنت السلطات الفلسطينية حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية لمواجهة العدوان الإسرائيلي. وعم الإضراب الشامل المدن والقرى الفلسطينية في الضفة وقطاع غزة اليوم حدادا على أرواح الشهداء الفلسطينيين وخرجت مسيرات حاشدة في المدن الفلسطينية احتجاجا على العمليات الإسرائيلية.

الغرب اكتفى بمطالبة إسرائيل بعدم الإفراط في استخدام القوة (الفرنسية)

تحرك عربي
عربيا أجرى وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط اتصالات مع نظيره الإسرائيلي سيلفان شالوم طالب فيها بوقف عمليات الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.

وقالت مصادر مصرية إن أبو الغيط طالب شالوم بضرورة توقف هذه العمليات لإتاحة الفرصة للجهود المصرية بشأن إعداد الوضع فيما يتعلق بالانسحاب الإسرائيلي القادم من غزة.

في القاهرة أيضا أعلن المندوب الفلسطيني الدائم لدى جامعة الدول العربية محمد صبيح السبت أن الجامعة العربية ستعقد الأحد اجتماعا طارئا على مستوى المندوبين لبحث الوضع في فلسطين.

وصرح صبيح أن الاجتماع يهدف لبلورة خطة تحرك سياسي ودبلوماسي عربي عاجل على المستوى الدولي من أجل وقف العدوان الإسرائيلي.

من جهته استنكر الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في كلمة أمام اتحاد الصحفيين العرب ما أسماه "الحصانة الدولية" الممنوحة لإسرائيل مؤكدا أن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي دخل في نفق مظلم.

وحمل موسى المجتمع الدولي واللجنة الرباعية مسؤولية ما ترتكبه قوات الاحتلال الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة, وأكد موسى للجزيرة أنه لا فرق بين ما يحدث في فلسطين والعراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات