فلسطينية تودع طفلها الشهيد الذي سقط برصاص الاحتلال في غزة (الفرنسية)
 
وسع جيش الاحتلال الإسرائيلي نطاق عملياته في غزة ورام الله خلال الساعات الماضية مما أسفر عن استشهاد 13 فلسطينيا على الأقل, وتدمير عشرات المنازل.
 
وقد ارتفع عدد الشهداء في مخيم جباليا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية فقط إلى تسعة بعد استشهاد فتاة فلسطينية بعيار ناري داخل منزلها شرقي المخيم.
 
وقال مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة إن حركة المقاومة الإسلامية حماس أكدت نجاحها في تدمير دبابة إسرائيلية على أطراف المخيم وقتلت من فيها من الجنود.
 
وعرضت قناة الجزيرة لقطات صورها مقاتلو حماس لحطام هذه الدبابة واعترف جيش الاحتلال بالعملية وإصابة اثنين من جنوده. وخرج المئات من أنصار حماس ابتهاجا بتدمير الدبابة.
 
وأكد مراسل الجزيرة اندلاع مواجهات ضارية فجر اليوم بين مقاومين وقوات الاحتلال في حي الشجاعية شرقي غزة إثر إطلاق صاروخي "قسام" من داخل الحي وسقوطهما قرب منطقة بوابة النقب حسب ما أعلن الاحتلال.

واندلعت مواجهات أخرى حول مستوطنة كفار داروم وسط قطاع غزة وسمع دوي ثلاثة انفجارات، وشن طيران الاحتلال غارة جديدة شمالي قطاع غزة حيث أصيب سبعة فلسطينيين على الأقل بجراح خطيرة.

دمار هائل خلفه القصف الإسرائيلي (رويترز)
توغل في رام الله
ولم تقف المواجهات عند حدود القطاع وإنما امتدت في الساعات الأولى من صباح اليوم إلى رام الله بالضفة الغربية حيث استشهد أربعة بينهم اثنان من قوة الـ17 .

وجاء التوغل في رام الله بعد قليل من مصرع جندي إسرائيلي برصاص مسلحين فلسطينيين. وشدد الاحتلال  حصاره للمدينة وبدأ جنوده في إطلاق النار على الأهداف المتحركة واعتقل من قال إنهم مطلوبون.

مجلس الأمن
وبدعوة من المجموعة العربية عقد مجلس الأمن الدولي في وقت متأخر الاثنين جلسة طارئة لمناقشة مشروع قرار تقدمت به المجموعة ويطالب إسرائيل بوقف عملياتها العسكرية فورا. كما يطالب باحترام القانون الإنساني الدولي وتسهيل عمليات إغاثة المدنيين في القطاع.
 
من جانبه طالب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط تيري رود لارسن إسرائيل بالانسحاب من غزة في أقرب وقت وبالتعاون مع السلطة الفلسطينية والأسرة الدولية مبديا حزنه على قتل الأبرياء.
 
ودعت السلطة الفلسطينية الحكومة السويسرية إلى عقد اجتماع عاجل للدول الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة "لبحث عقوبات وإجراءات لتنفيذ هذه الاتفاقية على الأرض". كما حذرت مصر إسرائيل من أن استمرار التصعيد قد يعوق جهودها من أجل المساعدة على انسحاب إسرائيل من القطاع، و شهدت جامعة الأزهر مظاهرة طلابية نددت بـ "الصمت المريب" أمام الحملة الإسرائيلية، كما تظاهر عشرات من المحامين المصريين أمام مقر نقابتهم وسط القاهرة وأدانوا "المجازر" التي يرتكبها الاحتلال في فلسطين.
 
شارون أمر بتوسيع العمليات (الفرنسية)
الموقف الدولي

وفي إطار ردود الفعل الدولية على الحملة العسكرية الإسرائيلية دعا سفير هولندا -ممثلُ الاتحاد الأوروبي في إسرائيل هانس بوكنش أثناء زيارته لمستوطنة سديروت الواقعة شمالي قطاع غزة- إسرائيل إلى ضرورة جعل رد فعلها على العمليات التي يقوم بها الفلسطينيون متناسبا مع حجم تلك العمليات.
 
من جانب آخر دعت بريطانيا السلطات الإسرائيلية إلى "التحرك مع ضبط النفس، والسلطة الفلسطينية إلى الوفاء بالتزاماتها تجاه خريطة الطريق الأميركية". وعبر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الذي اجتمع الاثنين مع وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم عن "القلق العميق لمستوى العنف وعدد القتلى" في قطاع غزة، وقال إنه "يتعين على الجانبين العمل على وضع حد لإراقة الدماء".
 

المصدر : الجزيرة + وكالات