باول طلب من بن يحيى مواصلة الإصلاحات الديمقراطية بتونس (الفرنسية) 
طلب وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمس من تونس مواصلة الإصلاحات الديمقراطية وأعرب عن أمله في أن تكون الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في 24 أكتوبر/تشرين الأول, حرة وشفافة ومفتوحة. 
   
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أن باول الذي صرح بهذه الملاحظات إثر لقائه بنظيره التونسي الحبيب بن يحيى في واشنطن، قد أشار إلى "أهمية الانتخابات المفتوحة وشجع على مواصلة الإصلاحات الاقتصادية والسياسية".
  
وقال باوتشر إن وزير الخارجية التونسي أكد لنظيره الأميركي أن تونس مصممة على مواصلة جهودها في هذا الطريق. 
  
الجدير بالذكر أن الرئيس التونسي زين العابدين بن علي (68 عاما) الذي تسلم السلطة عام 1987 مرشح لولاية رئاسية رابعة لمدة خمس سنوات. وعدل مجلس النواب الدستور التونسي لإفساح المجال أمام الرئيس للترشح لولاية رابعة وقد أقر التعديل في استفتاء. واعترض قسم من المعارضة على هذا التعديل.
  
وكان بن علي حصل في الانتخابات الرئاسية الماضية عام 1999 على 99,44% من أصوات الناخبين كما يتمتع حزبه, التجمع الدستوري الديمقراطي, بأغلبية المقاعد في مجلس النواب.

المصدر : الفرنسية