يوم دام جديد بالعراق والغموض يكتنف مصير الرهائن
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 23:15 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 23:15 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

يوم دام جديد بالعراق والغموض يكتنف مصير الرهائن

عشرات القتلى والجرحي بيوم دام في العراق (الفرنسية)

ارتفعت حصيلة الأوضاع المتوترة في العراق لغاية عصر اليوم إلى 31 قتيلا، وأكثر من مائة جريح خلال انفجارات وحوادث متفرقة شهدتها عدة مدن عراقية.

فقد أعلنت مصادر طبية مقتل ثلاثة أشخاص في انفجار سيارة مفخخة في حي وادي حجر الواقع جنوبي مدينة الموصل. وقال الطبيب زكي رياض من المستشفى العام في المدينة "استقبلنا ثلاثة قتلى وتسعة جرحى".

وبعد ذلك بساعات أعلن الجيش الأميركي أن أحد عناصره أصيب بجروح بانفجار سيارة مفخخة أثناء مرور قافلة عسكرية في نفس المدينة الواقعة شمالي العراق.

وكان 15 عراقيا قد لقوا مصارعهم صباح اليوم وأصيب نحو 80 آخرين بجروح، وصفت حالة عدد من الجرحى بأنها خطرة، في انفجار سيارة مفخخة خارج مقر للتجنيد بالقرب من حاجز عسكري للقوات الأميركية على أحد مداخل المنطقة الخضراء بوسط بغداد.

بقايا السيارة التي انفجرت في شارع السعدون (الفرنسية)
وقال شهود عيان ومصادر أمنية إن سيارة تقدمت مسرعة باتجاه المدخل حيث توجد نقطة تفتيش للجيش الأميركي، ولكنها انفجرت وسط المارة قبل الوصول إلى هدفها.

وبعد أقل من ساعة من هذا الانفجار لقي عراقيان مصرعيهما بانفجار وقع في شارع السعدون بوسط بغداد.

وفي ذات السياق أعلنت الشرطة العراقية مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة قرب مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار، وأوضح مصدر بالشرطة أن الانفجار كان يستهدف رتلا لقوات المارينز من خمس عربات لكنه أخطأ هدفه.

وقد استفاقت مدينة الفلوجة فجر اليوم على غارتين جويتين للمقاتلات الحربية الأميركية قتل جرائهما 11 شخصا  وأصيب آخرون بجروح.

وقال الجيش الأميركي في بيان خاص إن الغارتين اللتين وقعتا بفارق ساعتين استهدفتا منزلين في حي الجمهورية "كانا يؤويان مسلحين"، فيما أظهرت الصور أن معظم الضحايا هم من الأطفال والنساء والمدنيين.

وفي مدينة سامراء التي خيم عليها الهدوء بعد يومين من المعارك الطاحنة أعلن ضابط في الجيش الأميركي اعتقال 24 عربيا "من تونس ومصر والسودان كانوا يقاتلون إلى جانب المسلحين العراقيين" خلال الأيام الماضية.

صورة أحد الرهينتين عرّف باسم أنور والي (الفرنسية)

إعدام واغتيال
وعلى صعيد نشاطات المسلحين العراقيين أعلنت مجموعة مسلحة في العراق اليوم أنها أعدمت اثنين "من أعداء الله" أحدهما عراقي يحمل الجنسية الإيطالية والأخر تركي، "بعد اعترافهما بالتعامل مع أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والإيرانية والتركية".

وفي حادث منفصل أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن مجهولين اغتالوا المدير العام في وزارة العلوم والتكنولوجيا ثامر عبد اللطيف وموظفة كانت برفقته أثناء توجههما للعمل صباح اليوم.

فيما أعلنت الشرطة العراقية في بعقوبة أن مجهولين اغتالوا العميد داوود محمد الطائي مدير شرطة بلدوزر.

أزمة الرهائن
وفي أحدث التطورات المتعلقة بالرهائن طالبت مجموعة مسلحة عراقية بفدية قدرها نصف مليون دولار للإفراج عن رهينة أردني تحتجزه لديها.

وبشأن الرهينتين الفرنسيين أعلن النائب الفرنسي ديدييه جوليا -الذي يقوم بمبادرة للإفراج عنهما- أنه فقد الاتصال مع الأطراف المعنية بهذه الأزمة، وأكد النائب أنه سيغادر سوريا ويعود غدا إلى باريس.

من جانبه توقع بول بيغلي شقيق الرهينة البريطاني كينيث بيغلي أن يكون كينيث قد سلم إلى جماعة عراقية أخرى. 

وفي ظل هذه التطورات أعلنت بولندا أنها ستسحب قواتها من العراق نهاية العام القادم، تمشيا مع القرارات الدولية، فيما أكدت إيطاليا على لسان وزير خارجيتها أنه لا يوجد حاجة لبقاء قوات أجنبية في العراق بعد إجراء الانتخابات هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات