فتية فلسطينيون يحاولون الاحتماء من رصاص الاحتلال أثناء مواجهات في جباليا (الفرنسية)

أحيا الفلسطينيون في قطاع غزة دخول انتفاضة الأقصى عامها الخامس بمظاهرات عارمة في قطاع غزة، اشتبك خلالها رماة الحجارة الفلسطينيين مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي ردت بإطلاق النار على الجموع الغاضبة.
 
وقال مراسل الجزيرة نت في غزة إن فتى فلسطينيا استشهد وجرح عدد غير محدد من رماة الحجارة، بعد أن فتح الجنود الإسرائيليون النار على نحو 500  من طلبة المدارس كانوا يتظاهرون بهذه المناسبة بالقرب من مفترق الشهداء جنوب مدينة غزة القريب من مستوطنة نتساريم.
 
وأوضح المراسل أن المكان الذي سقط فيه الشهيد محمد جبر (17 عاما) هو نفس المكان الذي استشهد فيه الطفل محمد الدرة الذي أجج استشهاده انتفاضة الأقصى وشوهدت صوره على شاشات التلفزة في نفس هذا التاريخ من عام 2000.
 
وأشار المراسل إلى أن مواجهات تدور الآن في محيط مستوطنة كفار داروم شرقي دير البلح وسط قطاع غزة أدت إلى سقوط عدد من الجرحى بين المتظاهرين الفلسطينيين بسبب إطلاق جنود الاحتلال المتمركزين في محيط المستوطنة النار بكثافة تجاه المتظاهرين.
 
فلسطينيون يسعفون أحد جرحى مواجهات غزة (الفرنسية)
اجتياح شمال غزة

تتزامن هذه المواجهات مع اجتياح قوات الاحتلال لمناطق بيت حانون وبيت لاهيا وجباليا في شمال قطاع غزة أسفرت عن استشهاد توفيق الأشرافي أحد كوادر عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالإضافة إلى صبيين هما سامي أبو العيش (14 عاما) وأحمد عبد الفتاح (17عاما).
 
كما أسفرت المواجهات أيضا عن جرح 18 آخرين إصابة ثلاثة منهم خطيرة.
 
وأوضح مراسل الجزيرة نت أن النيران اشتعلت في العديد من المنازل في مخيم جباليا بسبب إطلاق النار العشوائي وقصف المنازل في حين شرعت قوات الاحتلال في هدم مبنى جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني بالمنطقة.
 
وجاء التوغل الجديد بذريعة الحد من الهجمات الصاروخية التي تشنها فصائل المقاومة الفلسطينية على الأهداف الإسرائيلية والمستوطنات. وقالت الإذاعة الإسرائيلية إنه لا يوجد حد زمني للعملية العسكرية في شمال غزة.
 
الاحتلال يعيث في جباليا (الفرنسية)
من جانبها توعدت كتائب عز الدين القسام بتلقين قوات الاحتلال درسا إذا توغلت في عمق شمال قطاع غزة.
 
وقد دانت السلطة الفلسطينية التصعيد العسكري الإسرائيلي "الخطير" والجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال في شمال قطاع غزة. واتهم وزير شؤون المفاوضات صائب عريقات إسرائيل بتهيئة الأجواء لإعادة احتلال قطاع غزة بالكامل.
 
شهيد بنابلس
وفي الضفة الغربية استشهد مجدي خليفة الناشط من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) برصاص قوات الاحتلال في نابلس فجر اليوم.
 
كما هدمت قوات الاحتلال منزل عائلة قائد كتائب شهداء الأقصى في جنين زكريا الزبيدي. وانسحبت قوات الاحتلال اليوم من جنين بعد عملية استغرقت 48 ساعة أسفرت عن سقوط شهيدين واعتقال نحو 100 فلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات