رائد صلاح
أرجأت المحكمة العليا الإسرائيلية قرارا بتمديد اعتقال رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح وثلاثة من رفاقه ثلاثة أشهر أخرى على ذمة التحقيق استجابة لطلب بهذا الخصوص من النيابة العامة.
 
وتوقعت مصادر قضائية أن تصدر المحكمة قرارها خلال أربعة أيام.

وكانت النيابة العامة لجأت إلى المحكمة العليا بعد أن استنفدت المدة القانونية للتحقيق البالغة تسعة أشهر.

وطالب محامي الدفاع رياض الأنيسي الذي يرافع عن الشيخ صلاح ورفاقه المحكمة برفض طلب النيابة والإفراج عن الشيخ صلاح ورفاقه.

وكانت الشرطة الإسرائيلية بررت اعتقال الشيخ صلاح وبقية رفاقه بالاشتباه في قيامهم بتحويل أموال جاءت من الخارج إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وأسر معتقلين فلسطينيين ومنفذي عمليات فدائية، وتقول إن الاعتقالات جرت بعد عامين من التحقيقات السرية بين شرطة مكافحة الاحتيال وجهاز الشين بيت للأمن الداخلي.

المصدر : الجزيرة