عباس مدني استجاب لنصيحة الأطباء وأوقف إضرابه عن الطعام (رويترز-أرشيف)
أعلن الزعيم الإسلامي الجزائري عباس مدني اليوم إيقافه للإضراب عن الطعام الذي بدأه في العاصمة القطرية الدوحة قبل ثمانية أيام تضامنا مع الرهائن المختطفين في العراق.

موضحا أنه قرر وقف إضرابه نزولا عند نصيحة الأطباء الذين حذروه من إصابته بمتاعب صحية يصعب علاجها.

وأعرب مدني في بيان خاص عن تثمينه للتجاوب الذي أظهره الخاطفون، الذين أعلنوا عن استعدادهم لإطلاق سراح الرهائن، وأهاب بهم أن ينجزوا ما وعدوا به في أقرب وقت ممكن، مشيرا إلى بيان نسب إلى المجموعة الخاطفة مؤخرا ذكرت فيه أن الصحفيين الفرنسيين يتعاونان معها في تغطية أخبار المقاومة العراقية.

كما ثمن مدني موقف هيئة علماء المسلمين وناشد "أحرار العالم" مؤازرة الشعب العراقي وغيره من الشعوب المظلومة.

وكان بيان منسوب إلى الجيش الإسلامي في العراق قد أكد قبل أربعة أيام أنه تم التوصل إلى اتفاق مع الرهينتين الفرنسيتين تمهيدا للإفراج عنهما شريطة أن يقوما بتغطية نشاطات "المقاومة العراقية".

وقد تبنى الجيش الإسلامي خطف الصحفيين الفرنسيين كريستيان شينو وجورج مالبرونو الذين فقد أثرهما في 20 أغسطس/ آب الماضي مع سائقهما ومترجمهما السوري محمد الجندي.

وفي تطور ذي صلة بخطف الرهينتين الفرنسيين أعلنت القناة الأولى للتلفزيون الفرنسي "TF1" اليوم قرارها بالامتناع عن إرسال فرق صحفييها إلى العراق إثر احتجاز شينو ومالبرونو.

وقال مدير الإعلام في القناة "قررنا مؤقتا عدم تجديد الفرق التي نرسلها إلى بغداد، وعندما يعود فريقنا الموجود حاليا هناك، سننتظر قليلا قبل إرسال فريق صحفي آخر"، مشددا على أن الصحفيين لا يجب أن يكونوا طرفا في الحرب.

المصدر : وكالات