شهيد بغزة ومقتل مستوطنة في هجوم فلسطيني
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

شهيد بغزة ومقتل مستوطنة في هجوم فلسطيني

قذائف الهاون ألحقت إصابات مباشرة في منازل المستوطنين اليهود (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة نت نقلا عن مصادر عسكرية إسرائيلية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت فلسطينيا على الشريط الحدودي مع مصر كان يحاول زرع عبوة ناسفة.
 
يأتي ذلك بعد ساعات من مقتل مستوطنة يهودية في هجوم للمقاومة الفلسطينية بقذائف الهاون استهدف مستوطنة نافيه دكاليم غرب مخيم خان يونس للاجئين جنوب قطاع غزة.
 
وتبنت حركتا المقاومة الإسلامية حماس والجهاد الإسلامي مسؤولية الهجوم في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية.
 
وردت قوات الاحتلال بإطلاق النار وقذائف الدبابات على منطقة مخيم خان يونس، ومستشفى ناصر القريب من المستوطنة. وأصيب نتيجة القصف الإسرائيلي الشديد فلسطينيان بينهم طفل في التاسعة من عمره.

وتوعد مستشار لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لوقف هذه الهجمات واتهم الفلسطينيين بمحاولة عرقلة خطة الانسحاب الأحادي من قطاع غزة.
 
جاء الهجوم رغم حالة التأهب الإسرائيلي وتشديد حراسة الاحتلال للمستوطنات بمناسبة عطلة عيد الغفران اليهودي التي تبدأ في غضون ساعات. واتهم متحدث باسم المستوطنين رئيس الوزراء الإسرائيلي بتشجع الفلسطينيين على تصعيد هجماتهم بعد عرضه دفع تعويضات للمستوطنين الذين سيتم إجلاؤهم من 21 مستوطنة بقطاع غزة في إطار خطة الانسحاب.

جاء الهجوم بعد يوم واحد فقط من نجاح ثلاثة مقاومين فلسطينيين من اختراق الدفاعات حول موقع لجيش الاحتلال عند مستوطنة موراج في غزة حيث قتلوا ضابطا وجنديين إسرائيليين قبل أن يستشهدوا برصاص الاحتلال.
 
اجتياح نابلس
الاحتلال شدد الإجراءات الأمنية بمناسبة عيد الغفران (الفرنسية)
في الضفة الغربية استمر أيضا التصعيد العسكري الإسرائيلي حيث أفاد مراسل الجزيرة في نابلس بأن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم بلاطة وحاصرت عددا من المنازل فيه بحثا عن مطلوبين وتصدى الفلسطينيون للتوغل الإسرائيلي وجرت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.
 
وأوضح المراسل أن الجنود الإسرائيليين احتلوا عدة منازل مطلة على المخيم في إطار الحصار المشدد المفروض على محافظة نابلس منذ عملية التلة الفرنسية.

في هذه الأثناء شهدت بلدة العيسوية شمال شرق القدس مواجهات بين شبان البلدة وقوات الاحتلال. وذكر شهود عيان أن المواجهات اندلعت لدى قيام قوات ما يعرف بحرس الحدود الإسرائيلي بإغلاق المدخل الغربي للبلدة المؤدي إلى مدينة القدس بمناسبة يوم الغفران.

وشددت السلطات الإسرائيلية الإجراءات الأمنية استعدادا لهذه المناسبة ونشر الجيش مئات الجنود أمام أبواب المتاجر والمحال الكبرى وعلى مفارق الطرق وأقام نقاط تفتيش بين القدس ورام الله.
 
حوار الفصائل
جبريل الرجوب
سياسيا أعلن مصدر فلسطيني أن العميد جبريل الرجوب مستشار الامن القومي للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وصل القاهرة للمشاركة في الحوار بين الفصائل الفلسطينية حول انسحاب إسرائيل المحتمل من قطاع غزة.
 
 يشارك في الحوار الذي ترعاه مصر حركات التحرير الوطني الفلسطيني فتح وحماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.
 
كان الرجوب قام بزيارة للقاهرة منتصف أغسطس/ آب الماضي مدة يومين أجرى خلالهما محادثات مع مسؤولين مصريين أحيطت بكتمان بالغ.
 
ويهدف الحوار للتوصل إلى موقف فلسطيني مشترك يسمح للقاهرة بتطبيق المبادرة التي أطلقتها أواخر يونيو/ حزيران الماضي لضمان أمن قطاع غزة بعد انسحاب إسرائيل.
 
من جهة أخرى يبدأ 45 ضابطا من الشرطة الفلسطينية غدا السبت تدريباتهم في مصر ضمن الاستعدادات للانسحاب الإسرائيلي. 
المصدر : الجزيرة + وكالات