شهيد برفح واعتقال أربعة فدائيين محتملين بالجليل
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

شهيد برفح واعتقال أربعة فدائيين محتملين بالجليل


جندي إسرائيلي يحرس مستوطنة موراغ بعد تعرضها أمس لهجوم فدائي (الفرنسية)

أعلنت مصادر طبية فلسطينية أن شابا من مخيم رفح جنوب قطاع غزة توفي ليلة أمس متأثرا بإصابته برصاص جنود إسرائيليين مطلع الأسبوع الماضي بالمخيم.
 
وأضافت المصادر أن حسام أبو النجا (24 عاما) أصيب بجروح خطرة خلال مواجهات مع جنود الاحتلال. وبوفاته يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ عام 2000 إلى 3317 شهيدا منهم أعداد كبيرة من النساء والأطفال.
 
إلى ذلك أصيب ليلة أمس فلسطيني آخر بجروح عندما أطلق عليه جنود الاحتلال الرصاص في مخيم رفح. ولم يعرف بعد حالته الصحية، كما لم تعط المصادر معلومات إضافية.
 
من جهة أخرى أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية ليلة أمس أنها اعتقلت في الجليل شمال إسرائيل أربعة فلسطينيين أحدهم فتى في الخامسة عشرة من عمره، وقالت إنهم كانوا ينوون تنفيذ هجمات في العفولة شمال إسرائيل.
 
وأضافت المصادر أنهم أعدوا قنبلة تزن 7 كلغ كان أحدهم  سيفجرها في العفولة، مشيرة إلى أن المعتقلين هم أعضاء خلية مشتركة تنتمي إلى حركتي فتح والجهاد الإسلامي.
 
وفي سياق آخر أصيب نحو 130 فلسطينيا وناشط سلام أجنبيا بجروح إثر مواجهات مع قوات الاحتلال قرب بلدة بيت عوا غرب مدينة الخليل. وشارك نحو 3000 شخص معظمهم من طلاب المدارس ضد الجدار العازل.
 
وكانت قوات الاحتلال قد عاودت جرف مئات الدونمات المزروعة بأشجار النخيل والزيتون تمهيدا لإقامة الجدار.
 
كما قامت قوات الاحتلال أمس بنسف منزل خال في قرية المغراقة قرب مستوطنة نتساريم، وهدمت في مخيم عسكر للاجئين بنابلس منزل عائلة الشهيدة زينب علي أبو سالم التي نفذت أول أمس هجوما فدائيا في القدس الشرقية المحتلة أسفر عن مقتل جنديين إسرائيليين.
 
منفذو عملية موراغ (رويترز)
هجوم موراغ
وكان الهجوم المشترك الذي قام به أمس الخميس ثلاثة شبان فلسطينيين ينتمون لثلاثة فصائل قد شكل صدمة في الدوائر العسكرية الإسرائيلية.
 
وقد أسفر الهجوم على نقطة مراقبة أمنية خارج مستوطنة موراغ عن مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين، في أكبر حصيلة للقتلى تقع في صفوف قوات الاحتلال منذ أربعة أشهر.
 
وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن اثنين من المقاومين سقطا في الاشتباكات مع جنودها، في حين قتل الثالث بعد حصار دام أكثر من ثلاث ساعات.
 
وأعلنت كل من سرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي ولجان الناصر صلاح الدين التي تضم ناشطين من تنظيمات مختلفة وكتائب الشهيد أحمد أبو الريش المحسوبة على حركة فتح في شريط مصور وزعته أن منفذي العملية هم الشهداء محمد زهير العزازي من سرايا القدس, وعماد عطوة أبو سمهدانة من لجان المقاومة الشعبية, ويوسف عبد الله عمر من كتائب الشهيد أحمد أبو الريش.

لقاء شارون قريع
سياسيا قال رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع إنه مستعد لقاء نظيره الإسرائيلي أرييل شارون، مؤكدا أن هناك اتصالات بين بعض مساعديه ومسؤولين إسرائيليين.
 
قريع يعلن عن اتصالات للقاء شارون
وكان قريع قد طلب بعيد عملية موراغ العودة إلى مائدة المفاوضات، مؤكدا أنه لا حل ولا سبيل بدونها للجانبين.
 
من جهتها رفضت فرنسا دعوة الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الأول أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى وقف التعامل مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
 
وأعلن وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه من نفس المنبر الذي ألقى بوش خطابه أن فرنسا "ستواصل التعاطي" مع رئيس السلطة الفلسطينية ومع جميع القادة المنتخبين والشرعيين.
المصدر : وكالات