بريطانيا تناشد سكان بغداد المساعدة لإنقاذ رهينتها
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

بريطانيا تناشد سكان بغداد المساعدة لإنقاذ رهينتها

عراقي يقرأ منشور المناشدة البريطانية (الفرنسية)

وزعت وزارة الخارجية البريطانية الجمعة في بغداد 50 ألف منشور يدعو السكان إلى توفير معلومات حول الرهينة البريطاني كينيث بيغلي في حين توجه وفد يمثل مسلمي بريطانيا إلى العاصمة العراقية في محاولة للتوصل للإفراج عن الرهينة.
 
ووزعت المنشورات التي كتبت باللغة العربية وتضمنت نداء من عائلة بيغلي, بمبادرة من وزارة الخارجية البريطانية في حي المنصور حيث خطف بيغلي في 16 سبتمبر/ أيلول الجاري مع أميركيين قطع رأساهما بعد ذلك.
 
وجاء في المنشورات "نحن عائلة كين, والدته وأشقاؤه وزوجته وابنه نحبه. وندعوكم إلى مساعدته, ننتظر عودة كين إلى منزله. وندعو الذين يحتجزونه إلى إعادته إلينا. هل تعلمون أين هو كين؟ وهل لديكم معلومات عن مكانه؟". ويتضمن المنشور رقم هاتف داخل العراق للإبلاغ بأي معلومات عن الرهينة.
 
والدة بيغلي أدخلت المستشفى إثر مشكلات في القلب بعد أن وجهت نداءها عبر التليفزيون (رويترز)
من جهة أخرى، غادر وفد من مجلس مسلمي بريطانيا لندن مساء الجمعة متوجها إلى بغداد حيث سيلتقي "بعض المسؤولين المسلمين العراقيين" لم يكشف عن هويتهم.
 
وقال بيان صادر عن المجلس الذي يضم 400 منظمة مسلمة في بريطانيا إن الإسلام يدين كليا تصرفات محتجزي الرهائن، "نحن مسلمو بريطانيا نريد بذل كل ما في وسعنا للتوصل إلى عودته سالما إلى عائلته".
 
وقال أحد الموفدين المسلمين داود عبد الله "إننا نقوم بهذه المهمة وكلنا أمل بأن بيغلي لا يزال على قيد الحياة وأن محتجزيه لهم مطالب".
 
وتضاف هذه المبادرة إلى نداءات كثيرة وجهتها في الأيام الأخيرة عائلة بيغلي وهو مهندس في الثانية والستين من عمره.
ولم تتوافر أي معلومات عن المهندس البريطاني منذ مساء الأربعاء عندما وجه نداء يائسا إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في شريط فيديو سجله خاطفوه وبثوه عبر موقع على شبكة الإنترنت.
المصدر : وكالات