صعد المغرب لهجته تجاه جارته الجزائر وندد  بتورطها المباشر في نزاع الصحراء الغربية من خلال وصايتها على جبهة البوليساريو ودعمها عسكريا وماليا وديبلوماسيا.
 
وقال المغرب في مذكرة رفعها إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إن الجزائر ظلت منذ عام 1973متمسكة بشكل منتظم بمعاكسة استكمال الوحدة الترابية للمغرب.
 
وأشارت المذكرة التي تحمل تاريخ 24 سبتمبر/أيلول إلى أن التورط الجزائري في قضية الصحراء اتخذ أشكالا عديدة ومتنوعة متمثلة في "التزام عسكري ودعم مالي ولوجيستي وتعبئة وتأطير ديبلوماسيين ومخالفات للقانون الدولي الإنساني".

وجاء في المذكرة المغربية -التي قالت الرباط إنه يتعين اعتبارها وثيقة رسمية لمجلس الأمن- أن الجزائر تقدم نفسها تارة كفاعل مهم وأخرى كطرف أساسي في تسوية نزاع الصحراء, مما يعني أنها "أكثر من مجرد مراقب في مسلسل التسوية".
 
وتعتبر المذكرة بمثابة رد على تدخل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الحالية, وكذلك المذكرات التي وجهتها الدبلوماسية الجزائرية إلى أنان.
 
وكانت الأمم المتحدة جددت في أبريل/نيسان 2004 تأكيد دعمها لخطة توصي بفترة من الحكم الذاتي مدة خمس سنوات في الصحراء الغربية قبل إجراء استفتاء لتقرير مصير هذه المستعمرة الإسبانية السابقة.

المصدر : وكالات