المعارضة السودانية تشكك بصحة أنباء الانقلاب
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: زلزال بقوة 3،4 في كوريا الشمالية يعتقد أنه ناجم عن تجربة نووية
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

المعارضة السودانية تشكك بصحة أنباء الانقلاب

المعارضة اعتبرت أن الانقلاب يحتاج كمية أكبر من الأسلحة التي قالت السلطات إنها عثرت عليها (أرشيف-الجزيرة)

شككت المعارضة السودانية في صحة المحاولة الانقلابية التي قالت حكومة الخرطوم إنها أحبطتها قبل ساعات من تنفيذها ونسبتها إلى حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه زعيم المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي.
 
جاء ذلك على لسان العميد المتقاعد عبد الرحمن سعيد نائب رئيس التجمع الوطني الديمقراطي أبرز تحالف للمعارضة الشمالية. وقال سعيد المساعد السابق لقائد الجيش السوداني المكلف شؤون العمليات, إنه لا يمكنه أن يتصور كيف تتمكن حركة مدنية مثل حزب المؤتمر من الإطاحة بنظام عسكري.
 
وأوضح سعيد أنه يجب توفر الكثير من المعدات والرجال للقيام بمحاولة انقلاب عسكري, مشيرا إلى ضرورة وجود كمية أكبر من الأسلحة التي قالت السلطات إنها عثرت عليها, لتنفيذ انقلاب على نظام عسكري من هذا الحجم.
 
ورأى سعيد أن الحكومة تريد ببساطة تبرير نيتها تحطيم المؤتمر الشعبي الذي تتهمه بدعم متمردي حركة العدل والمساواة في إقليم دارفور غربي السودان. وأضاف أن الحكومة تريد إبعادهم عن محادثات دارفور, مشيرا إلى أنها تشعر بأن المؤتمر الشعبي يسبب لها متاعب كثيرة.
 
تصاعد المواجهة
الشرطة تسعى للقبض على الحاج آدم (أرشيف-رويترز) 
وفي الخرطوم عززت القوات الأمنية إجراءاتها الأمنية وساد جو من التوتر في العاصمة بعد يوم من الإعلان عن إحباط المحاولة الانقلابية, مما يشكل مرحلة جديدة من تصاعد المواجهة بين الحكومة وأنصار الترابي.
 
وأقامت الشرطة حواجز أمنية في الخرطوم والمناطق المحيطة بها وفتشت السيارات والأشخاص بحثا عمن تتهمه بأنه منظم المحاولة الانقلابية الحاج آدم يوسف.
 
وقال بيان وزارة الداخلية إن يوسف مسؤول الاتصال التنظيمي في المؤتمر الشعبي, خطط مع مساعديه تنفيذ الانقلاب عقب صلاة الجمعة, لأن القيادات العسكرية ستكون في المساجد لأداء الفريضة في ذك الوقت.
 
وقالت وزارة الداخلية إنها اعتقلت كافة الضالعين في المحاولة باستثناء الحاج آدم. وأضافت أنها اعتقلت أيضا  مسؤولين كبارا في الجيش إضافة إلى عدد من الجنود للاشتباه في مشاركتهم بالعملية.
 
وأضافت الوزارة إن مدبري الانقلاب خططوا للاستيلاء على منشآت حيوية في المناطق المحيطة بالخرطوم وإعدام 38 مسؤولا حكوميا. وأضافت أن العتقلين اعترفوا بأن المسؤول التنفيذي الأول والمباشر للعملية هو آدم يوسف.
 
أسلحة وذخائر
الترابي كان العقل المدبر للحكومة السودانية الحالية (أرشيف-الفرنسية)
وقال وزير الداخلية عبد الرحيم محمد حسين إن قوات الأمن عثرت على كمية ضخمة من الأسلحة والذخائر في قرية أم القرى شمال الخرطوم.

وأوضح أن الأسلحة اشتملت على 300 بندقية كلاشينكوف ومنصات إطلاق صواريخ وكمية من الذخيرة.
 
وكانت الحكومة السودانية شنت حملة على حزب المؤتمر الشعبي في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن أعلنت السلطات عثورها على مخازن أسلحة في المناطق المحيطة بالخرطوم.
 
وأودع الترابي السجن مجددا أواخر مارس/آذار بعد الإعلان عن إحباط محاولة انقلابية سابقة. كما اعتقل أكثر من 30 من الموالين له. وقالت الوزارة إن المعلومات التي حصلت عليها أثناء الحملة الأمنية على أنصار الترابي مكنتها من إحباط المحاولة الانقلابية أمس.
 
يذكر أن الترابي كان العقل المدبر لنظام الرئيس الحالي المشير عمر حسن البشير لدى استيلائه على السلطة عام 1989 قبل أن يعزله بعد عشر سنوات من ذلك.
المصدر : وكالات