استشهاد 32 فلسطينيا والاحتلال يواصل العدوان على غزة
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

استشهاد 32 فلسطينيا والاحتلال يواصل العدوان على غزة

العدوان الإسرائيلي على غزة هو الأكثر دموية منذ عامين (رويترز)

أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن مائة دبابة إسرائيلية توغلت في شمال قطاع غزة الليلة الماضية وذلك بعد أن وافق رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون على أن يوسع جيش الاحتلال عدوانه في هذه المنطقة.
 
وأوضحت هذه المصادر أن 35 دبابة توغلت في بيت حانون في حين اتجهت 30 دبابة إلى بيت لاهيا و30 أخرى إلى القطاع الشرقي في جباليا.
 

جثمان الشهيد خالد أبو ناجي من مخيم جباليا (رويترز)

وقد أعلنت مصادر طبية فلسطينية أن ما مجموعه 32 فلسطينيا استشهدوا الخميس خلال العدوان شمالي قطاع غزة والذي يعتبر أحد أكبر العمليات الدموية منذ اندلاع الانتفاضة قبل أربع سنوات.
وأوضح مديرا المستشفيان الكبيران في غزة أنهما استقبلا 28 جثة وأشارا إلى أن قوات الاحتلال ما تزال تحتجز جثث أربع فلسطينيين استشهدوا نهار الخميس، وهو ما أكده مصدر عسكري إسرائيلي. 
 
وقال مصدر أمني إن قوات الاحتلال تفرض منذ صباح الخميس إغلاقا مشددا على قطاع غزة وتقسمه إلى ثلاثة أقسام لعزل جنوبيه وشماليه عن وسطه في عملية يشارك فيها لواءا جبعاتي وجولاني اللذان يمثلان وحدات النخبة بجيش الاحتلال الإسرائيلي.
 
وأوضح مراسل الجزيرة نت أن جيش الاحتلال أقام مواقع عسكرية في منطقة بيت حانون وجباليا لتوجيه العمليات ضد المقاومة بينما يستمر تدفق تعزيزاته على شمالي قطاع غزة.
 
وكانت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية ذكرت في وقت سابق أن شارون أعطى مساء الخميس الضوء الأخضر لجيشه للمضي في اعتداءاته التي بدأها مساء الثلاثاء في شمال قطاع غزة وتوسيعها.
وأضافت الإذاعة نقلا عن مسؤول في وزارة الدفاع أن شارون تقيد بتوصيات قيادة الأركان ووافق على أن يستخدم الجيش "عدائية متواصلة" في إطار هذه العملية التي أطلق عليها اسم "أيام الندم" والتي تهدف حسب المزاعم الإسرائيلية إلى منع إطلاق صواريخ القسام من شمال قطاع غزة.


الاحتلال قتل البشر ودمر البيوت والبشر في مخيم جباليا (الفرنسية) 
السلطة تستنجد
وقد طالبت السلطة الفلسطينية بعقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي لبحث "المجازر الوحشية" التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة.
وأصدرت السلطة بيانا حملت فيه الحكومة الإسرائيلية مسئولية "المجازر" في غزة متهمة قوات الاحتلال باستخدام أسلحة محرمة دوليا.
 
وفي وقت سابق دعت حركة حماس في بيان الشعوب العربية للخروج إلى الشوارع وتنظيم المظاهرات والمسيرات والفعاليات المنددة "بالإرهاب الصهيوني ودعم المقاومة والحق في فلسطين"، متهمة الولايات المتحدة بتوفير الغطاء لإسرائيل في عمليتها العسكرية الجارية في قطاع غزة.
 
كما طالبت مجلس الأمن الدولي القيام بدوره "وتحمل مسؤوليته لوقف المذابح الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني".
المصدر : الجزيرة + وكالات