استشهاد 30 فلسطينيا بمجازر إسرائيلية شمالي غزة
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: وزارة الدفاع الروسية تنفي قصف قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

استشهاد 30 فلسطينيا بمجازر إسرائيلية شمالي غزة


قوات الاحتلال الإسرائيلي ترتكب اليوم إحدى أبشع مجازرها في حق الفلسطينيين منذ اندلاع انتفاضة الأقصى (الفرنسية)

استشهد 30 فلسطينيا وأصيب العشرات في المجزرة التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جباليا للاجئين وبلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة. وقال الاحتلال إنه سيواصل عمليته العسكرية في المنطقة إلى أجل غير محدد مما ينذر بتردي الأوضاع الإنسانية بالمخيم.
 
وكانت أحدث مجموعة من شهداء الخميس الدامي تتكون من خمسة سقطوا مساء في قصف إسرائيلي قرب بلدة بيت لاهيا. وأكد مدير مستشفى الشهيد كمال عدوان وصول جثتي شهيدين بينما أكد مدير مستشفى العودة بمخيم جباليا وصول جثة شهيد آخر.
 
وقبل ساعات من ذلك استشهد سبعة فلسطينيين عندما سقطت قذيفة دبابة إسرائيلية على حشد من الفلسطينيين في مخيم جباليا أسفرت أيضا عن إصابة 20 آخرين.
 
وقالت مصادر طبية إن معظم الجرحى في حالة حرجة. وأطلقت القذيفة خلال عملية إسرائيلية واسعة في مخيم جباليا هي الأضخم منذ اندلاع الانتفاضة قبل أربع سنوات.
 
وقال مصدر أمني إن قوات الاحتلال تفرض منذ صباح الخميس إغلاقا مشددا على قطاع غزة وتقسمه إلى ثلاثة أقسام لعزل جنوبيه وشماليه عن وسطه في عملية يشارك فيها لواءا جبعاتي وجولاني اللذان يمثلان وحدات النخبة بجيش الاحتلال الإسرائيلي.
 
وأوضح مراسل الجزيرة نت أن جيش الاحتلال أقام مواقع عسكرية في منطقة بيت حانون وجباليا لتوجيه العمليات ضد المقاومة بينما يستمر تدفق تعزيزاته على شمالي قطاع غزة.
 
الاحتلال يصعد الموقف ويواصل مجزرته إلى أجل غير مسمى (الفرنسية) 
وفي موقف تصعيدي أعلن المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية آفي بازنر أن العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة غير محددة بزمن، مشيرا إلى أنها ستتواصل.
 
وأضاف بازنر أن العملية ستستمر بشكل أوسع بهدف وقف هجمات صواريخ القسام وبهدف زعزعة من سماهم المنظمات "الإرهابية".
 
وقد جاءت هذه العملية بناء على موافقة  رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعد أمر من وزير الدفاع شاؤول موفاز الذي اتخذ القرار إثر مشاورات مع كبار ضباط الجيش ورئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي في أعقاب محادثات مع شارون.
قتلى إسرائيليون
وفي تطور آخر تبنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) هجوما فجر الخميس على موقع عسكري إسرائيلي قرب بيت حانون شمالي غزة، أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي وجرح آخر إضافة إلى استشهاد منفذي الهجوم.
 
وفي هجوم آخر قتل جندي إسرائيلي ومستوطنة يهودية في كمين نصبه مسلحون فلسطينيون على طريق يصل بين مستوطنتي إيلي سيناي ودوغيت قرب جباليا، واستشهد في الهجوم مسلح فلسطيني بينما نجح آخر في الفرار.
 
آلة الاحتلال الإسرائيلي لم تستثن الأطفال في طريقها (رويترز) 
نداءات وتحذيرات
وقد دعت حركة حماس في بيان الشعوب العربية للخروج إلى الشوارع وتنظيم المظاهرات والمسيرات والفعاليات المنددة "بالإرهاب الصهيوني ودعم المقاومة والحق في فلسطين"، متهمة الولايات المتحدة بتوفير الغطاء لإسرائيل في عمليتها العسكرية الجارية في قطاع غزة.
 
كما طالبت مجلس الأمن الدولي القيام بدوره "وتحمل مسؤوليته لوقف المذابح الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني".

من جانبها حضت السلطة الفلسطينية مجلس الأمن واللجنة الرباعية والولايات المتحدة على التدخل الفوري والعاجل لوقف المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة.

وحذر نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من عواقب التصعيد العسكري الإسرائيلي ووصفه بأنه "مجازر جماعية وعملية تدمير وتخريب خطيرة".

المصدر : الجزيرة + وكالات