أنان يدعو إسرائيل لوقف هجومها على قطاع غزة
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

أنان يدعو إسرائيل لوقف هجومها على قطاع غزة

مواكب الشهداء متواصلة في جباليا (الفرنسية) 

طالب أمين عام الأمم المتحدة كوفي أنان إسرائيل بإنهاء عمليتها العسكرية في قطاع غزة التي أسفرت عن استشهاد عشرات الفلسطينيين معظمهم من المدنيين وبينهم أطفال منذ الثلاثاء الماضي.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فريد إيكهارد في بيان له إن أنان طالب أيضا السلطة الفلسطينية بالتحرك لمنع إطلاق الصواريخ ضد الأهداف الإسرائيلية.

تزامن ذلك مع إعطاء رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أوامر لقواته بتوسيع نطاق الهجوم في قطاع غزة مؤكدا أنه سيستمر إلى أن توقف الفصائل الفلسطينية إطلاق الصواريخ.

وقال شارون لراديو الجيش عقب الاجتماع الأسبوعي لحكومته إن الجيش سيوسع أيضا المنطقة العازلة في شمالي غزة لإبعاد البلدات الإسرائيلية عن مرمى الهجمات الصاروخية، ولضمان "ألا يتم الانسحاب تحت النيران في العام القادم" على حد تعبيره.

إسرائيل ستقيم منطقة عازلة يصل اتساعها تسعة كيلومترات (الفرنسية)
وأضاف أن خطة الانسحاب الأحادي من قطاع غزة خطة ستنفذ مشيرا إلى أنه تم إصدار كل الأوامر لضمان عدم وقوع إطلاق للنار من وقت لآخر. وقال رئيس الأركان الإسرائيلي موشيه يعالون إن العملية قد تستمر أسابيع.

واستولت نحو 200 دبابة ومركبة مدرعة إسرائيلية على تسعة كيلومترات مربعة من شمالي قطاع غزة وتوغلت كثيرا في مخيم جباليا لإقامة المنطقة العازلة على غرار ما حدث منذ 18 عاما في جنوبي لبنان.

سبعة شهداء
وقد استشهد في الساعات الماضية ثلاثة فلسطينيين في القصف الإسرائيلي المتواصل على مخيم جباليا بقطاع غزة ليرتفع عدد الشهداء اليوم إلى سبعة على الأقل. إذ استشهد فتى فلسطيني في الرابعة عشرة من عمره في قصف صاروخي لمخيم جباليا نفذته طائرة استطلاع إسرائيلية استهدفت تجمعا للمواطنين بالمخيم.

كما استشهد الطفلان صابر إبراهيم عسلية ومحمد دياب النجار وكلاهما يبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما متأثرين بالجروح التي أصيبا بها بنيران القوات الإسرائيلية اليوم في جباليا.

وتؤكد المصادر الطبية الفلسطينية خطورة حالة الجرحى الفلسطينيين بمستشفى كمال عدوان بجباليا ومستشفيات أخرى ويتم أحيانا نقل بعض الجرحى من ذوي الإصابات الخطيرة لمستشفى الشفاء بغزة .

وفي وقت سابق أطلق مقاومان فلسطينيان صاروخا آخر على إسرائيل واغتالتهما قوات الاحتلال الإسرائيلي في غارة أثناء محاولتهما مغادرة الموقع الذي أطلق منه الصاروخ بعربة يجرها حمار. جاء ذلك بعد ساعات من استشهاد اثنين من عناصر حركة الجهاد الإسلامي في الغارات الإسرائيلية المتكررة على جباليا.

المجازر تتواصل في جباليا والتشريعي يطالب بعدم منح إسرائيل مبررات مواصلة العدوان(الفرنسية)

نداء التشريعي
في هذه الأثناء دعا المجلس التشريعي الفلسطيني في جلسته الطارئة برام الله جميع القوى والفصائل الفلسطينية بقطع الطريق على المخططات الإسرائيلية وعدم منح إسرائيل الذرائع لموصلة العدوان في ما يمكن اعتباره مطالبة ضمنية بوقف إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل.

وأكد البيان الصادر عن الاجتماع حق الشعب الفلسطيني المشروع في مقاومة الاحتلال ولكنه أكد ضرورة وضع هذه المقاومة في إطار استراتيجية وطنية تغلب باستمرار المصلحة الوطنية العليا.

واعتبر النائب حسن عصفور أن إطلاق صواريخ من القطاع باتجاه مستوطنات وأراض إسرائيلية "ليست له فائدة" مضيفا أنه يجب الكف عن استخدام وسائل لم تعد تشكل قيمة سياسية للشعب الفلسطيني على حد تعبيره. كما طالب المجلس  الحكومة الفلسطينية بوضع خطة عملية لمواجهة العملية العسكرية الإسرائيلية في شمالي قطاع غزة.

وعبر البيان أيضا عن "استهجانه للموقف العربي والدولي إزاء الجرائم الإسرائيلية" ضد الشعب الفلسطيني وكذلك عن "الأسف والاستنكار لهذا الموقف الإقليمي والدولي الصامت على الجرائم والمجازر الإسرائيلية".

دعا التشريعي الفلسطيني جميع القوى المحبة للسلام والأمم المتحدة واللجنة الرباعية إلى التحرك الفوري والضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل وقف ما أسماه " سياسة إرهاب الدولة".

 

الجامعة العربية قررت التحرك داخل أروقة الأمم المتحدة سعيا لوقف العدوان (الفرنسية)
تحرك عربي
في هذه الأثناء كلفت جامعة الدول العربية المجموعة العربية في الأمم المتحدة بالدعوة إلى عقد عاجل للجمعية العامة للأمم المتحدة أو لمجلس الأمن لوقف "حرب الإبادة الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني".

جاء ذلك في ختام الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين حيث طالب البيان الصادر عن الاجتماع "من اللجنة الرباعية تحمل مسؤوليتها والتحرك الفوري لاتخاذ موقف حاسم لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني".

كما ناشدت الجامعة الدول والمنظمات وجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر تقديم معونات فورية للشعب الفلسطيني لمواجهة الأوضاع الإنسانية الخطيرة التي يواجهها.

من جهته جدد وزير الخارجية المصرى أحمد أبو الغيط مطالبة إسرائيل بأن توقف هجومها داخل قطاع غزة وأكد أن هذا الهجوم يضع مزيدا من العراقيل أمام السلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات