أهالي تلعفر يعانون ظروفا صعبة بسبب حصار المدينة (الفرنسية)

هزت انفجارات عدة وسط العاصمة العراقية بغداد وتصاعد الدخان فوق المنطقة الخضراء. وقال شهود عيان إن عددا من قذائف الهاون سقطت على المنطقة وإن مواجهات عنيفة اندلعت بين القوات الأميركية ومسلحين.

وتعرض وسط بغداد أمس أيضا لهجوم بالهاون وشوهد الدخان يتصاعد قرب فندقي فلسطين ميرديان وشيراتون اللذين يقطنهما موظفون أجانب وممثلو وسائل الإعلام.

وفي بغداد أيضا حلقت مروحيات أميركية فوق مدينة الصدر وألقت مشاعل حرارية بعد ساعات من مقتل عراقيين وجرح آخرين في تجدد للقصف الأميركي على هذه المدينة.

من جهة ثانية تواصلت في الساعات الـ24 الماضية المواجهات والتفجيرات في مختلف أرجاء العراق، وكانت مدينة تلعفر قرب الموصل الأكثر عرضة لتلك الهجمات حيث تعرضت لقصف جوي متقطع على مدار الساعة.

وقال محمد طاهر وهو شاهد عيان من أهالي مدينة تلعفر إن المدينة تعيش حالة كارثة نتيجة تطويق قوات التحالف للمدينة وإن مئات الألوف من السكان يعانون من قطع الكهرباء والمياه منذ ثلاثة أيام.

انفجار البصرة أوقع قتيلين على الأقل (رويترز)
وقد طالبت الخارجية التركية الولايات المتحدة بوقف الهجوم على المدينة. وقالت الوزارة في بيان لها إن عددا من السكان ذوي الأصول التركية قتلوا في القصف.

وفي مدينة البصرة جنوبي العراق قتل شخصان على الأقل في انفجار قنبلة استهدفت على ما يبدو القنصلية الأميركية بالمدينة.

وقتل عراقي وأصيب آخر بجروح برصاص جنود أميركيين فتحوا النار إثر انفجار قنبلة لدى مرور قافلتهم في الفلوجة غرب بغداد, بحسب مصدر طبي في المدينة.

وفي تكريت أعلن قائد الشرطة في المدينة العثور على جثتي مقاولين عراقيين يعملان لحساب قاعدة عسكرية أميركية قرب مدينة بيجي. كما أصيب ثلاثة من حراس شركة نفط الشمال برصاص مسلحين أطلقوا عليهم النار بالقرب من بلدة حطين شمال كركوك.

وفي إطار الهجمات التي تستهدف المنشآت النفطية أكد مسؤول في شركة نفط الشمال أن خط أنابيب نفط فرعيا قرب كركوك تعرض لعملية تفجير بعد ظهر السبت.

تهديدات الزرقاوي

في هذه الأثناء اعتبر رئيس الحكومة العراقية إياد علاوي أن معركة بلاده ضد ما سماه الإرهاب تشكل تحديا سافرا لكل دول العالم من قبل قوى الشر والظلام.

وقال علاوي في تصريح ألقاه بمناسبة الذكرى الثالثة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة "إن الإرهاب يطمح لأن يسجل في العراق انتصار إرادته الشريرة المتخلفة بإزاء إرادة قوى الخير والتمدن وأنها بمثابة رسالة مفتوحة لدول العالم بأن العراق ليس مستهدفا وحده فقط, بل إن يد الإرهاب سوف تتسلل لضرب الأمن والاستقرار أينما وجد".

وفي هذا السياق بث موقع ما يسمى القسم الإعلامي بحركة التوحيد والجهاد تسجيلا صوتيا منسوبا لأبو مصعب الزرقاوي جدد فيه تهديده باغتيال علاوي.

وقال إن عمليات النجف كانت البداية لضرب أهداف أخرى في العراق، مؤكدا أن من وصفهم بالمجاهدين "مرغوا رأس أميركا في التراب".

مسلسل الرهائن
وفي آخر تطورات مسلسل اختطاف الرهائن في العراق أعلنت وكالة الأناضول التركية للأنباء أنه تم إطلاق سراح صحفية تركية بعد ثلاثة أيام من خطفها في العراق, وقالت إنها في طريقها إلى تركيا.

إيطاليا تبذل جهودا مكثفة لإطلاق سراح رهينتيها المخطوفتين بالعراق (رويترز-أرشيف)
وقد نصحت وزارة الخارجية التركية الرعايا الأتراك بعدم التوجه إلى العراق بسبب حالة عدم الاستقرار وغياب الأمن في هذا البلد.

وفي هذا السياق أعلن وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني أن بلاده لا تشعر أنها وحيدة وأن الأمل موجود في تحرير الرهينتين الإيطاليتين في العراق.

وقامت نائبة وزير الخارجية الإيطالي مارغريت بونفر بزيارة قصيرة إلى صنعاء في إطار جولتها للحصول على دعم لإطلاق سراح الرهينتين.

كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أنها ستبادر إلى تقويم مجمل جهازها البشري في بغداد وعمان المكلف بالعمل لتحرير الرهينتين الفرنسيين المخطوفين في العراق منذ ثلاثة أسابيع.

المصدر : الجزيرة + وكالات