شريف حسن شيخ عدن (يسار) يؤدي اليمين القانونية رئيسا للبرلمان الصومالي (الفرنسية)
انتخب البرلمان الصومالي الانتقالي شريف حسن شيخ عدن رئيسا له في الجولة الثانية من التصويت بعد تعذر فوز أي من المرشحين الـ11 للمنصب بأغلبية ثلثي الأصوات كما يقتضي الدستور الصومالي.
 
واستطاع عدن التفوق على منافسه شيخ عدن محمد نور بـ161 صوتا مقابل  105، ليكون بذلك أول رئيس لبرلمان مركزي للبلاد منذ سقوط نظام الرئيس محمد سياد بري عام 1991 ووقوع البلاد في براثن حرب أهلية بين الفصائل المتناحرة.
 
وتعهد عدن بعيد انتخابه ببذل قصارى جهده والعمل بنزاهة على استمرار عملية المصالحة بين الفصائل.
 
ويفسح اختيار رئيس للبرلمان المكون من 275 عضوا المجال أمام النواب لانتخاب رئيس للبلاد يوم 22 سبتمبر/ أيلول الجاري الذي سيقوم بدوره باختيار رئيس للوزراء وتكليفه بتشكيل حكومة مركزية ستكون الأولى منذ 13 عاما.
 
ويتخذ البرلمان الصومالي الانتقالي في الوقت الراهن من أحد ضواحي العاصمة الكينية نيروبي مقرا له لعدم سماح الظروف الأمنية بانتقاله إلى الصومال.

المصدر : الجزيرة + وكالات