واشنطن تؤكد العثور على جثة رهينتها القتيل بالعراق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

واشنطن تؤكد العثور على جثة رهينتها القتيل بالعراق

الرهينة الأميركي يوجين أرمسترونغ قبل لحظات من إعدامه (رويترز) 

أكد مسؤول أميركي في واشنطن العثور على جثة مقطوعة الرأس تبين أنها ليوجين آرمسترونغ الرهينة الأميركي الذي أعلنت جماعة تطلق على نفسها التوحيد والجهاد مساء أمس أنها أعدمته.

وقد أدانت وزارة الخارجية البريطانية قتل الرهينة الأميركي، وقال متحدث باسم الوزارة إن هذه الجريمة المروعة تدعم تصميم بلاده على العمل مع حكومة وشعب العراق لتحقيق الأمن والاستقرار والديمقراطية في بلدهم.

كما أعرب الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن "اشمئزازه وعدم فهمه" لعملية قطع رأس الرهينة الأميركي، ووجه في مؤتمر صحفي عقده على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك نداء جديدا للإفراج عن الصحفيين الفرنسيين وسائقهما السوري الذين خطفوا في العراق.

وكانت جماعة التوحيد والجهاد أعلنت مساء أمس قتل الرهينة آرمسترونغ ووضعت شريط فيديو يصور عملية قتله على موقع تابع لها على الإنترنت. وهددت الجماعة التي يتزعمها أبو مصعب الزرقاوي في رسالة على الموقع المذكور بقتل رهينة آخر ما لم يستجب لمطلبها بالإفراج عن السجينات العراقيات في  سجني أبو غريب وأم قصر خلال 24 ساعة.

رهائن الحرس الوطني الذين تم إطلاق سراحهم أمس
ولا تزال الجماعة تحتجز أميركيا آخر يدعى جاك هنسلي والبريطاني كينيث بيغلي اللذين خطفا الخميس الماضي من منزلهما في حي المنصور ببغداد.

وفي السياق أطلق سراح 18 من عناصر الحرس الوطني العراقي كانت قد اختطفتهم مجموعة مسلحة هددت بقتلهم إذا لم يتم الإفراج عن حازم الأعرجي المسؤول في مكتب الشهيد الصدر خلال 48 ساعة.

كما أكدت شركة تركية أن 10 من موظفيها احتجزوا كرهائن في العراق, إلا أنها رفضت القول ما إذا كانت تنوي الانسحاب من العراق كما طلب الخاطفون أم لا.

قصف أميركي
ميدانيا علمت الجزيرة أن الطائرات الأميركية قصفت في وقت متأخر الليلة الماضية مواقع في منطقة كسرة وعطش القريبة من مدينة الصدر. ولم تتضح بعد أي معلومات عن حجم الخسائر الناجمة عن هذا القصف.

وتزامن ذلك مع إعلان القوات الأميركية في بيان مقتل جندي أميركي في هجوم على إحدى دورياتها قرب بلدة الشرقاط التابعة لمحافظة الموصل شمالي العراق.
 

السيارة المفخخة التي استخدمت في تفجير الموصل (رويترز)
وفي الموصل أيضا قتل سائق تركي وأصيب آخر بجروح إثر هجوم في هذه المدينة، كما جرح صحفيان تركيان وعنصران في منظمة إنسانية تركية في هجوم نفذه مسلحون مجهولون على قافلتهم قرب هذه المدينة أيضا. وقد نددت تركيا بهذا الهجوم وطلبت من السلطات العراقية اعتقال منفذيه.

وقبل ذلك بساعات قتل ثلاثة أشخاص في انفجار سيارة مفخخة بوسط مدينة الموصل.

وفي الفلوجة غربي بغداد قتل عراقيان في غارة جوية شنها الطيران الأميركي على مدخلها الشمالي, بحسب حصيلة جديدة من مستشفى المدينة.
 
وكانت حصيلة سابقة استندت إلى شهود عيان أشارت إلى مقتل أربعة عراقيين وإصابة عدد كبير بجروح في غارتين على المدخل الشمالي للفلوجة التي تؤوي بحسب الجيش الأميركي مخابئ للزرقاوي.

وفي تطورات سابقة أطلق مجهولون قذائف هاون على سجن أبو غريب، وقتل أربعة عراقيين بنيران القوات الأميركية إثر انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية أميركية في منطقة السميلات غربي بغداد.

كما قتل عضوان في هيئة علماء المسلمين هما الشيخ محمد جدوع إمام مسجد الكوثر في حي البياع جنوب غرب بغداد, والشيخ حازم الزيدي الذي عثر على جثته في مدينة الصدر ببغداد بعد أن خطفه مسلحون مساء الأحد.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: