مقتل خمسة عراقيين بقصف أميركي في بغداد
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

مقتل خمسة عراقيين بقصف أميركي في بغداد

المروحيات الأميركية تمطر شارع حيفا في بغداد بوابل من الصواريخ (الفرنسية)

قتل خمسة عراقيين على الأقل وأصيب 16 آخرون بجروح صباح اليوم أثناء قصف جوي أميركي لشارع حيفا في العاصمة بغداد في أعقاب اندلاع مواجهات عنيفة بين القوات الأميركية ومسلحين.

وقد أطلقت المروحيات الأميركية التي كانت تحلق على علو منخفض عدة صواريخ على شارع حيفا أسفر عن مقتل خمسة مدنيين كانوا ضمن حشد تجمهر للتعبير عن فرحته أمام دبابة أميركية تلتهمها النيران. وأسفر القصف الأميركي أيضا عن إحراق سيارات مدنية وأضرار في المباني الموجودة في الشارع.

ولا تزال المروحيات الأميركية تحلق في المنطقة وتطلق النار بين الحين والآخر، في حين تم إغلاق شارع حيفا الذي يعتبر أحد معاقل العناصر المسلحة في العاصمة العراقية.

وفي وقت سابق من صباح اليوم هزت عدة انفجارات وسط العاصمة تلاه إطلاق نار عنيف في شارع حيفا. كما شوهد الدخان يتصاعد فوق المنطقة الخضراء، وقال شهود عيان إن عددا من قذائف الهاون سقطت على المنطقة، تلاه تحليق مروحيات عسكرية أميركية فوق المنطقة.

وكان وسط بغداد قد تعرض أمس أيضا لهجوم بالهاون وشوهد الدخان يتصاعد قرب فندقي فلسطين ميرديان وشيراتون اللذين يقطنهما موظفون أجانب وممثلو وسائل الإعلام.

كما حلقت مروحيات أميركية فوق مدينة الصدر ببغداد وألقت مشاعل حرارية بعد ساعات من مقتل عراقيين وجرح آخرين في تجدد للقصف الأميركي على هذه المدينة.

الشرطة العراقية تتعرض للمزيد من الهجمات (الفرنسية)

مقتل شرطة
في تطور آخر قتل قبل ساعات ثلاثة من أفراد الشرطة العراقية وجرح أربعة آخرون في انفجار سيارة ملغومة بمنطقة العامرية غرب بغداد.

وقد وقع الانفجار عندما كانت دورية عراقية تلاحق سيارة مدنية شكت في سائقها، وبعد اقترابها من السيارة قام السائق بتفجير نفسه مما أدى إلى قتل ثلاثة رجال أمن بينهم ضابط وجرح أربعة آخرين.

تهديدات الزرقاوي
وعلى خلفية التدهور المستمر للوضع الأمني في العراق،
اعتبر رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي أن معركة بلاده ضد ما سماه الإرهاب تشكل تحديا سافرا لكل دول العالم من قبل قوى الشر والظلام.

وقال علاوي في تصريح ألقاه بمناسبة الذكرى الثالثة لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة "إن الإرهاب يطمح لأن يسجل في العراق انتصار إرادته الشريرة المتخلفة بإزاء إرادة قوى الخير والتمدن وإنها بمثابة رسالة مفتوحة لدول العالم بأن العراق ليس مستهدفا وحده فقط, بل إن يد الإرهاب سوف تتسلل لضرب الأمن والاستقرار أينما وجد".

وفي السياق بث موقع ما يسمى القسم الإعلامي بحركة التوحيد والجهاد تسجيلا صوتيا منسوبا لأبو مصعب الزرقاوي جدد فيه تهديده باغتيال علاوي.

وقال إن عمليات النجف كانت البداية لضرب أهداف أخرى في العراق، مؤكدا أن من وصفهم بالمجاهدين "مرغوا رأس أميركا في التراب".

روما تواصل اتصالاتها على جميع الأصعدة لتحرير الرهنيتين الإيطاليتين بالعراق (الفرنسية)
مسلسل الرهائن

وفي آخر تطورات مسلسل اختطاف الرهائن في العراق أعلنت وكالة الأناضول التركية للأنباء أنه تم إطلاق سراح صحفية تركية بعد ثلاثة أيام من خطفها في العراق, وقالت إنها في طريقها إلى تركيا.

وقد نصحت وزارة الخارجية التركية الرعايا الأتراك بعدم التوجه إلى العراق بسبب حالة عدم الاستقرار وغياب الأمن في هذا البلد.

وفي هذا السياق أعلن وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني أن بلاده لا تشعر أنها وحيدة، وأن الأمل موجود في تحرير الرهينتين الإيطاليتين في العراق.

وقامت نائبة وزير الخارجية الإيطالي مارغريت بونفر أمس بزيارة قصيرة إلى صنعاء في إطار جولتها للحصول على دعم لإطلاق سراح الرهينتين الإيطاليتين.

المصدر : الجزيرة + وكالات