مقتل تسعة أميركيين وعشرات العراقيين في عمليات منفصلة
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

مقتل تسعة أميركيين وعشرات العراقيين في عمليات منفصلة

القوات الأميركية بالعراق تعيش أكثر أيامها دموية (الفرنسية)


قتل سبعة على الأقل من مشاة البحرية الأميركية وجرح آخرون إضافة إلى ثلاثة من عناصر الحرس الوطني العراقي في هجوم بسيارة مفخخة في ضواحي مدينة الفلوجة غربي بغداد. وبهذه العملية يرتفع عدد القتلى الأميركيين اليوم إلى تسعة بعد أن قضى جنديان آخران في هجوم بالقذائف شمالي بغداد.

وحسب بيان للجيش الأميركي فإن هجوم الفلوجة تم بواسطة سيارة مفخخة. وأفاد شهود عيان أن العملية التي تمت في قرية الصقلاوية على بعد نحو 15 كلم شمالي الفلوجة أسفرت عن إحراق سيارتين عسكريتين أميركيتين من نوع همفي.

ومن جانب أخر قال مصدر طبي في مستشفى الفلوجة إن أربعة عراقيين أصيبوا بجروح خطيرة في مكان الحادث. وأفاد أحد شهود العيان أن القوات الأميركية أغلقت جميع الطرق حيث جاءت مروحية إلى مكان الحادث وقامت بنقل عدد من المصابين.

من جهة أخرى أعلن بيان عسكري أميركي أن جنديين أميركيين قتلا وجرح 16 آخرون، لدى سقوط قذائف هاون على قاعدة للقوة متعددة الجنسيات شمال بغداد. وأفاد البيان أن أحد الجنود الأميركيين الجرحى في حالة خطرة.

آثار مواجهات بين المقاومة والقوات الأميركية في الموصل (الفرنسية)
قتلى عراقيون
وفي السياق قتل أكثر من عشرين عراقيا في عمليات منفصلة بمناطق مختلفة. وقد علمت الجزيرة أن عشرين شخصا قتلوا بقصف جوي أميركي على قرية الفخيرية جنوبي بغداد.

كما قتل عراقي وأصيب سبعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة في منطقة الرضوانية غرب بغداد حيث أعطبت آلية أميركية. وقتل أحد أفراد الحرس الوطني العراقي وأصيب أربعة آخرون بهجوم على نقطة تفتيش عراقية في منطقة الغالبية غرب بعقوبة.

من ناحية أخرى أفادت الجزيرة نقلا عن مصادر طبية أن عراقيا قتل وجرح سبعة آخرون عندما سقطت قذيفة هاون في حي الأعظمية بالعاصمة. وفي منطقة أبو غريب غرب بغداد قتل طفل عراقي وأصيب ثمانية آخرون بجروح لدى سقوط صاروخ أثناء لعبهم الكرة وقالت الشرطة العراقية إن الصاروخ أميركي.

وفي تطور آخر طوقت قوات الجيش العراقي مكتب الشهيد الصدر في مدينة النجف، وطالبت بتفتيشه وتفتيش الدور المجاورة له. وأفادت مصادر في النجف أن مكتب الصدر طلب من القوات العراقية ضرورة موافقة المرجع الشيعي علي السيستاني على دخول المكتب كشرط للسماح لتلك القوات بدخوله وتفتيشه.

وأكد أحمد الشيباني المتحدث باسم الصدر نبأ محاصرة قوات من الشرطة العراقية والحرس الوطني العراقي لمقر الصدر وسط المدينة القديمة بالقرب من الصحن الحيدري استعدادا لتفتيشه.

حكومة علاوي تنفي بشكل قاطع إلقاء القبض على عزة إبراهيم الدوري (رويترز-أرشيف)
نفي اعتقال الدوري
على صعيد آخر نفت الحكومة العراقية اليوم ما توارد من أنباء عن إلقاء القبض على عزة إبراهيم الدوري النائب السابق للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، مؤكدة أن الإعلان عن اعتقاله الأحد لم يكن سوى "خطأ".

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية صباح كاظم
-والذي أشار إلى أنه يتحدث باسم كل الحكومة العراقية- أنه تم توقيف شخص فعلا "لكن بعد التحقق, لم يكن عزة إبراهيم الدوري وإنما أحد أفراد عائلته".

وقال كاظم إن الشخص الموقوف مطلوب هو الآخر لكنه ليس بين الأسماء الواردة على لائحة المطلوبين خلافا لعزة إبراهيم، معترفا أن أخطاء ارتكبت في الإعلان عن اعتقال ذلك الشخص.

وكان أحد مساعدي رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي قد أعلن صباح اليوم أن شخصا يوجد رهن الاعتقال وأنه يخضع لفحوصات طبية لمعرفة ما إذا كان هو عزة الدوري أم لا. وكان هذا الإعلان هو آخر محاولة رسمية لتبديد الغموض على مصير الدوري ووضع حد لتضارب الروايات الرسمية وغير الرسمية حول ملابسات الحدث.

مختطفو الرهائن الأردنيين يحذرون من التعاون مع القوات الأميركية
إطلاق رهائن
وفي موضوع الاختطافات أعلن وزير الخارجية الأردني مروان المعشر اليوم إطلاق سراح ثلاثة أردنيين وسوداني كانوا محتجزين في العراق.

وكان "مجلس شورى مجاهدي الفلوجة" أعلن في وقت سابق أنه يحتجز أربعة سائقين أردنيين كانوا ينقلون مواد للقوات الأميركية في العراق، مؤكدا أنه "ينذر للمرة الأخيرة كل من يتعاون مع القوات الأميركية في العراق".

كما أكدت وزارة الخارجية التركية من جانبها أنه تم الإفراج عن سائق تركي كان مختطفا في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات