القومي العربي يختتم دورته السادسة والعشرين بالدوحة
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

القومي العربي يختتم دورته السادسة والعشرين بالدوحة

معن بشور

محمد العلي- الدوحة
اختتمت أمس الخميس أعمال الدورة السادسة والعشرين لاجتماعات الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي التي نظمت على مدى يومين في الدوحة بدعوة من جامعة قطر.

ويمثل المؤتمر الذي تأسس قبل 15 عاما منتدى لمثقفين وناشطين حزبيين ومستقلين من كافة أرجاء الوطن العربي.

وذكر الأمين العام للمؤتمر معن بشور في ختام أعمال الدورة التي حضرها 57 شخصية أنها تناولت ثلاثة محاور, يتصل أولها بالتحضيرات لعقد المؤتمر القومي العربي الـ16 في الربيع القادم, في إحدى دول المغرب العربي في حين يتصل المحور الثاني بالموضوعات السياسية.

وأوضح بشور للجزيرة نت أن المداولات تناولت "الاحتلال والهيمنة الخارجية " و فلسطين والعراق و"ما نشهده من محاولات تدخل خارجي في السودان وسوريا ولبنان وأقطار عربية أخرى".

وأضاف أن المداولات تناولت أيضا "تحدي الاختلال الداخلي العربي" وما وصفه بـ"الاختلال الاجتماعي المتمثل بمحاولة اختراق النسيج العربي الإسلامي من خلال محاولة إثارة الفتن العرقية والطائفية والمذهبية".

فضائية مستقلة
ومضى بشور إلى القول بأن المحور الثالث تناول "المسألة الإعلامية في الوطن العربي" مضيفا أن الأمانة العامة حرصت على الالتقاء بإعلاميين من أعضاء المؤتمر لبحث "الإستراتيجية الإعلامية العربية".

وضمت قائمة الإعلاميين الذين حضروا اجتماع اليوم الثاني رياض الريس (لبنان) ,عبد الباري عطوان (بريطانيا) عبد الله السناوي (مصر) غسان بن جدو (لبنان) فؤاد زيدان (الشارقة) ماهر عبد الله (قطر) محمود المراغي ( مصر) مخلص الصيادي (الشارقة) مصطفى بكري (مصر).

وذكر بشور أن المشاركين في الندوة اتفقوا على تشكيل لجنة لصياغة أفكار حول الإستراتيجية الإعلامية تعرض على مؤتمر يضم الإعلاميين من أعضاء المؤتمر القومي بالإضافة إلى "الإعلاميين المهمومين بنهضة الأمة وتحررها" .

وزاد أن إنشاء فضائية عربية مستقلة اتخذ جزءا مهما من مداولات الاجتماع وكذلك سبل تمويلها عبر اكتتاب شعبي أو عن طريق أثرياء عرب.

وقال إن وفدا من الأمانة العامة يترأسه نائب الأمين العام خالد السفياني انتدب لزيارة الجزيرة تضامنا معها "في وجه الضغوط التي تتعرض لها".

وعلى هامش الاجتماع عقدت ندوة تناولت "حرية الإعلام في الوطن العربي" وتحدث فيها كل من د.محمد المسفر عضو الأمانة العامة للمؤتمر ومنسق اجتماع الدوحة ومصطفى بكري وعبد الله السناوي وراشد الغنوشي وماهر الطاهر ونواف الموسوي وشفيق الحوت ود.محمد السعيد إدريس ومخلص الصيادي وفؤاد زيدان و عدد من صحفيي الجزيرة بينهم مدير عام القناة وضاح خنفر وتوفيق طه وماهر عبد الله.

وكانت أعمال اليوم الأول من الدورة شهدت مداخلات عرضت أمام المشاركين في دورة الدوحة وبينهم الأمينان العامان السابقان ضياء الدين داود وخير الدين حسيب والمكلف بورقة الإعلان العربي للديمقراطية والإصلاح في المؤتمر الدكتور محمد المجذوب والمكلف بورقة حال الأمة عوني فرسخ.

أحمد عبد الرحمن محمد
دارفور
وذكر مصدر مشارك في المؤتمر للجزيرة نت أن نواف الموسوي قدم خلال جلسة الصباح مداخلة حول "التحديات في لبنان وسوريا" واستعرض ماهر الطاهر وشفيق الحوت الوضع في فلسطين, في حين قدم خير الدين حسيب مداخلة حول تطورات العراق وتحدث أحمد عبد الرحمن عن الوضع في السودان.

وأضاف المصدر أن اللواء طلعت مسلم قدم مداخلة حول الوضع في دارفور بالاستناد إلى مشاركته في وفد شعبي عربي زار الإقليم مؤخرا.

ونقل المصدر عن اللواء مسلم قوله إنه لم يقف على حالات إبادة جماعية أو تمييز وأنه لاحظ أن الوضع المعيشي داخل مخيمات اللاجئين أفضل منه خارجها الأمر الذي شجع كثيرين على الانتقال للعيش في المخيمات".

ــــــــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة