القرضاوي ينفي إصدار فتوى تجيز قتل المدنيين الأميركيين
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

القرضاوي ينفي إصدار فتوى تجيز قتل المدنيين الأميركيين

القرضاوي يتهم بعض الجهات بمحاولة تشويه صورة الإسلام (الجزيرة نت)
نفى الداعية الشيخ يوسف القرضاوي إصدار فتوى تجيز قتل الأميركيين المدنيين في العراق لكنه أكد في الوقت ذاته على ضرورة مقاومة ما وصفه بالاحتلال الأميركي.

وقال القرضاوي في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة القطرية الدوحة إنه لا يجوز قتل المدنيين ممن ليس لهم علاقة بالعمليات العسكرية التي تجري بالعراق.

جاء ذلك ردا على التصريحات التي نسبت إليه بإصدار فتوى بقتل الجنود الأميركيين والمدنيين في العراق.

وحول عمليات الخطف بالعراق استنكر القرضاوي عمليات قتل وخطف واحتجاز الرهائن بالعراق مشيرا إلى أن ترويع الناس وتخويفهم أمر غير جائز.

واتهم القرضاوي بعض الجهات التي تنسب نفسها إلى الإسلام وأهله في العراق بمحاولة تشويه صورة الدين الإسلامي من خلال الدعوة إلى العنف والإرهاب.

كما طالب بإطلاق سراح الصحفيين الفرنسيين باعتبار أنهما يعملان على كشف حقيقة الأوضاع في العراق للعالم, مشيرا إلى أن من مصلحة الولايات المتحدة أن تحتكر الإعلام في العراق.

وأشار الشيخ القرضاوي إلى أن موقف فرنسا تجاه القضايا العربية مشهود له وكذلك معارضتها للحرب الأميركية على العراق في مجلس الأمن. كما طالب بالإفراج على الرهينتين الإيطاليتين.

وتطرق إلى عملية احتجاز مئات الرهائن من الأطفال في مدرسة بيسلان بأوسيتيا الشمالية والتهديد بقتلهم وشدد على أنها غير مقبولة وأمر "لا نقره شرعا".

واتهم القرضاوي بعض الجهات الغربية بمحاولة تشويه صورته الشخصية وشن حملات ضده دون أن يستبعد وجود أياد إسرائيلية تقف وراء مثل هذه الحملات.

وحول الأزمة في دارفور غرب السودان، أوضح القرضاوي أن وفدا من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين زار الإقليم والتقى عددا من المسؤولين السودانيين وكذلك بعض سكان الإقليم وأصدر بيانا يؤكد فيه على أنه تم تضخيم ما يحدث هناك.

المصدر : الجزيرة