الحريري يحل حكومته وينفي عزمه رئاسة الجديدة
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

الحريري يحل حكومته وينفي عزمه رئاسة الجديدة

الحريري رفض تأكيد عزمه رئاسة الحكومة الجديدة
أعلن رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري إن حكومته ستستقيل هذا الشهر, ما يرفع الأزمة السياسية في لبنان إلى الذروة جراء ما يزعم بأنه تدخل سوريا في السياسة الداخلية للبلاد.

وقال الحريري في مؤتمر صحفي ببيروت عقده في ختام جلسة للحكومة إن المجلس سيعقد جلسته الأخيرة في العشرين من هذا الشهر ثم يعلن استقالته بعدها.

ويأتي الإعلان عن حل الحكومة بعد إقرار تعديل دستوري يمدد فترة حكم رئيس الجمهورية الحالي إميل لحود ثلاث سنوات مقبلة. ويرى المراقبون أن الحكومة الجديدة ستبقي على الشخصيات التي أيدت التمديد للحود.

ورفض الحريري الذي أيد التمديد رغم رفضه في البداية تأكيد ما إذا كان سيرأس الحكومة المقبلة, مكتفيا بالقول إن كل شيء سيعلن في الوقت المناسب ومن الضروري انتظار نتائج الاستشارات النيابية التي ينص عليها الدستور لتكليف شخصية تشكل الحكومة.

ويتوقع العديد من المحللين أن يطلب لحود من الحريري البقاء في منصبه رغم الخلافات المستمرة بين الرجلين والتي شلت السياسة اللبنانية. وقد قدم أربعة وزراء استقالاتهم بالفعل احتجاجا على التعديلات الدستورية التي يرون أنها مفروضة من سوريا. وقررت الحكومة تكليف وزراء آخرين لشغل المقاعد الشاغرة.

وأثارت التعديلات الدستورية في لبنان موجة انتقادات دولية واسعة كان أبرزها من واشنطن التي قالت إن دمشق تتدخل في سياسة جارتها الصغيرة. كما مررت الأمم المتحدة مشروع قرار يحاول منع سوريا من التدخل في السياسة اللبنانية.

المصدر : وكالات