اعتقال 35 فلسطينيا بالضفة وتأهب إسرائيلي
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

اعتقال 35 فلسطينيا بالضفة وتأهب إسرائيلي


تشييع شهيدي حماس في قطاع غزة (الفرنسية) 

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات جديدة تركزت في مدينتي طولكرم وجنين شمال الضفة الغربية.
 
ومع انتهاء عملية التوغل التي بدأتها قوات الاحتلال فجر اليوم في مدينة جنين فإن عدد المعتقلين الفلسطينيين بلغ 35 شخصا.
 
وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن 11 من المعتقلين في جنين هم من أقارب قائد كتائب شهداء الأقصى زكريا الزبيدي.
 
وفي نابلس أفاد مراسل الجزيرة بأن رجلا وطفله ذا الأعوام الثلاثة أصيبا بجروح بعد أن أطلقت عليهما قوات الاحتلال النيران أثناء اقتحام منزلهما.
 
وفي قرية بيت فوريك القريبة من نابلس تعرض مزارع فلسطيني لضرب مبرح من قبل مستوطنين يهود أثناء قيامه بقطف التين في حقله القريب من مستوطنة إيتمار مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة.
 
وفي مخيم البريج للاجئين وسط قطاع غزة شيع الفلسطينيون القائدين الميدانييْن في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) رباح زقوت ونبيل الصعيدي اللذين سقطا في الغارة الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت سيارتهما غرب مدينة غزة مساء أمس.

جندي إسرائيلي يعتدي على متظاهرة فلسطينية في بدرس (الفرنسية)
تعزيزات
من ناحية أخرى أصيب 26 فلسطينيا وثلاثة عسكريين إسرائيليين بجروح طفيفة في بدرس غرب الضفة الغربية خلال احتجاجات على بناء الجدار الفاصل.

وحاول مائة متظاهر فلسطيني وإسرائيلي الاحتجاج على بناء الجدار بمحاولة منع الجرافات الإسرائيلية من اقتلاع أشجار الزيتون، ولكن قوات الاحتلال واجهتهم باستخدام الرصاص المطاطي والهراوات والغاز المسيل للدموع.
 
في هذه الأثناء أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي حالة التأهب في صفوف قواتها، وعززت استعداداتها الأمنية في تل أبيب والسهل القريب من الخط الفاصل مع الضفة الغربية إثر تلقي تهديدات بشن هجمات.
 
يأتي ذلك رغم الإغلاق التام الذي تفرضه قوات الاحتلال منذ العاشر من الشهر الجاري بمناسبة احتفالات عيد رأس السنة اليهودية ولا يزال الإغلاق ساريا حتى الثامن من الشهر القادم.

نقل المزارع الفلسطيني الذي اعتدى عليه مستوطنون قرب نابلس إلى المستشفى (الفرنسية)
استطلاع

وفي أحدث استطلاع إسرائيلي للرأي قالت غالبية من الإسرائيليين إنها تؤيد مبدأ التعويضات للمستوطنين الذين يوافقون على إخلاء منازلهم طوعا في أربع مستوطنات شمال الضفة الغربية.
 
وجاء في الاستطلاع الذي أجراه مركز بحثي في جامعة تل أبيب أن 72% من الإسرائيليين يوافقون على مبدأ المساعدة المالية، في حين عارض ذلك 22%. ولم يبد 6% رأيا.
 
ويعارض الكثير من المستوطنين في قطاع غزة والضفة إخلاء المستوطنات وفقا لخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون، فيما هدد بعض زعمائهم بحرب أهلية إن حاولت الحكومة إجلاءهم من مستوطناتهم قسرا.
المصدر : الجزيرة + وكالات