إسرائيل تتوعد عرفات مجددا وشهيد بغزة
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

إسرائيل تتوعد عرفات مجددا وشهيد بغزة

إسرائيل تواصل جرائمها ضد الشعب الفلسطيني (الفرنسية)


كررت إسرائيل تهديدها بطرد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات خارج الأراضي الفلسطينية. وقال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم إن إبعاد عرفات أصبح أمرا حتميا.
 
وأضاف شالوم في مقابلة بثتها الإذاعة الإسرائيلية اليوم "الأمر لا يتعلق بتصفية عرفات رغم تورطه في الإرهاب" مشيرا إلى أن وجود عرفات في رام الله "يمنعنا من الحصول على شريك" في محادثات السلام.
 
وكانت الحكومة الإسرائيلية اتخذت العام الماضي قرارا بـ"التخلص" من عرفات، كما هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في سبتمبر/ أيلول بأن عرفات "سيطرد من الأراضي" الفلسطينية.
 
من جهة أخرى قال شالوم في المقابلة مع الإذاعة العامة إنه يريد القيام بحملة في نيويورك لوقف أي إدانات جديدة للجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية.
 
حوار الفصائل
وإلى القاهرة وصل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل مساء السبت للمشاركة في حوار الفصائل الفلسطينية بالعاصمة المصرية بشأن الانسحاب الإسرائيلي المزمع من قطاع غزة.

وسيشارك في الاجتماع كل من حركة حماس وحركة تحرير فلسطين (فتح) والجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين.
 
ولم يعلن عن موعد بدء أعمال الاجتماعات، لكن السفير الفلسطيني محمد صبيح قال اليوم إن الحوار سيبدأ "في الأيام المقبلة" دون إعطاء مزيد من التوضيحات.
 
من جانبها حملت الجبهة الشعبة حركة فتح التي يرأسها عرفات "المسؤولية الرئيسية عن فشل جولات الحوار" بين الفصائل في القاهرة.
 
وقال مسؤول دائرة العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية أبو أحمد فؤاد للجزيرة نت إن فتح تصر على "انتزاع موافقة" من الفصائل الفلسطينية للهدنة مع إسرائيل وتفويض السلطة بالتحرك السياسي" دون الاتفاق على برنامج وطني وتشكيل قيادة مشتركة".
 
وأضاف أن على السلطة أن تقبل دون مماطلة بتطبيق شعار "شركاء في النضال شركاء في القرار" وألا يبقى القرار الفلسطيني محصورا بيد فرد أو شريحة.
 
ودعا فؤاد السلطة الفلسطينية لقطع اتصالاتها مع حكومة شارون "ونبذ الأوهام" من إمكانية تحقيق السلام مع هذه الحكومة.
 
شهيد بغزة
في تلك الأثناء استشهد ناشط فلسطيني من حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة حسب مصادر طبية فلسطينية. وقالت المصادر إن الشهيد يدعى رامي رامي أبو لحيا (22 عاما) من سكان مخيم جباليا.
 
وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الجنود رصدوا مجموعة من الفلسطينيين بينهم مسلح واحد على الأقل يحاول زرع قنبلة. وأضاف أن الجنود أطلقوا النار على المجموعة فأًصابوا فلسطينيين على الأقل.
 
وفي الضفة الغربية استشهدت أمس شابة فلسطينية برصاص جنود الاحتلال في مدينة نابلس بالضفة الغربية. وقالت مصادر أمنية إن الشهيدة كانت على سطح منزلها في حي الجبل الشمالي عندما أصيبت بعيار ناري.
المصدر : الجزيرة + وكالات