واشنطن تواصل التلويح بالعقوبات ضد السودان
آخر تحديث: 2004/10/31 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/31 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/18 هـ

واشنطن تواصل التلويح بالعقوبات ضد السودان

ويليام بيرنز

أكد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز أن بلاده ستستمر في ممارسة ضغوطها بالتعاون مع المجموعة الدولية على السودان على خلفية أزمة إقليم دارفور غربي السودان.

وقال بيرنز في حديث صحفي بالقاهرة "إن واشنطن ستظل تلوح بالعقوبات ضد حكومة الخرطوم باعتباره خيارا محتملا من أجل إنهاء الأزمة في دارفور". كما طالب السودان بالامتثال لقرار مجلس الأمن الأخير بشأن دارفور.

من جانبها أعربت مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس عن استعداد بلادها لتقديم يد المساعدة في نقل قوة حفظ سلام أفريقية موسعة إلى دارفور بهدف حقن الدماء.

وأوضحت رايس في مقابلة تلفزيونية أن هناك حاجة لزيادة قوة الاتحاد الأفريقي الموجودة هناك مشيرة إلى أن عددا من الدول أبدت استعدادا للذهاب مثل رواندا ونيجيريا.

وكانت الولايات المتحدة وصفت ما يجري في السودان بأنه إبادة جماعية. وقال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن جهود الحكومة للسيطرة على الوضع الأمني لم تؤت ثمارها وطالبها ببذل المزيد.

من جانبه دعا زعيم حركة تحرير السودان المتمردة في دارفور الأمم المتحدة لاتخاذ إجراءات أكثر حزما تجاه الأزمة التي تعصف بالمنطقة من أجل توفير الأمن.

وقال عبد الواحد محمد النور إن أربعة ملايين شخص يعيشون في خوف دائم من احتمال تعرضهم لهجمات من قبل القوات الحكومة وحلفائها من المليشيات محذرا من أن التأخير سيعرض السكان للخطر.

المصدر : وكالات