يأتي إطلاق النسخة الجديدة من موقع الجزيرة نت بالنسخة العربية في حلته الجديدة استجابة للحاجة إلى التغيير بما يمليه الواقع ويفرضه التقدم التقني مواكبة للتطورات، لتحقق المؤسسة أهدافها التي وضعتها بشكل أفضل.

ولعل مرور نحو أربعة أعوام على إطلاق الموقع العربي للجزيرة نت وما رافقها من تزايد الإقبال على الموقع يعكس اهتمام مستخدمي الإنترنت بالمزايا التي احتواها الموقع من أخبار وملفات توثيقية، مما دفع بالعاملين على إدارة الموقع، ومن واقع المسؤولية، العمل جديا على تطويره بما يحقق الاستفادة من التطور الحاصل في الشبكة الدولية.

ويمثل الشكل الجديد للموقع خطوة متقدمة نحو بناء شبكة متكاملة لموقع الجزيرة على شبكة الإنترنت، تسعى الجزيرة نت من ورائها للمحافظة على مكانة الريادة والتفرد التي احتلتها قناة الجزيرة عبر شاشتها الرقمية منذ انطلاقتها قبل ثمانية أعوام، وذلك بالوقوف على قمة الإعلام الرقمي العربي، لتعكس الوجود الحقيقي للقناة على الشبكة العنكبوتية.

كما تسعى لأن يبقى الموقع مصدر الخبر والمعلومة والتحليل الأول بين المواقع العربية الإعلامية، والاستمرار في المنافسة على مستوى مواقع الإعلام عالميا، وتطوير أداء الموقع والانتقال به إلى مرحلة التفاعلية الواسعة مع الجمهور المتزايد للشبكة الدولية.

كل ذلك اقتضى البحث عن التغيير بعد إطلاق الموقع العربي في يناير/كانون الثاني عام 2001 حيث تربع منذ ذلك التاريخ على قمة مواقع الأخبار والمعلومات العربية.

وشمل التطوير إضافة أشكال جديدة من المحتوى للموقع، وتضمن زيادة تقدر بـ40% من حجم محتوى الموقع الحالي رغبة في تلبية احتياجات قطاعات واسعة من مستخدمي الإنترنت، ليغطي الموقع الجديد بعد توسيعه أربعة مواقع فرعية قابلة للتوسع ترتبط ببوابة عامة تشكل مدخل الموقع الرئيسي.

كما حوى تغييرا في الشكل والتصميم بحيث يلائم الهوية الجامعة للقناة، وقد روعيت فيه سهولة التصفح والوصول للمواقع المختلفة والتحكم في الصفحة وتوفير خدمات أكثر لزوار الموقع.

فضلا عن تحقيق علاقة فاعلة مع جمهور وزوار الموقع تستند إلى مبدأ الأخذ والعطاء عبر التوسع في المشاركات الحية واستطلاعات الرأي والتصويت، ليكونوا دوما جزءا مكملا لعملية رصد وصناعة الأخبار.

وزيادة على ذلك يتم تقديم صفحات جديدة هي الأولى من نوعها بشكل متكامل في المواقع العربية، منها خدمة أسعار النفط والبورصات والأسهم والعملات.

ومن أهم الإضافات التي يتميز بها الموقع تقديم صفحة خاصة لنشرات القناة على مدار الساعة يوميا، وعرض برامج القناة بالتفاعل بين الصوت والصورة والكتابة.

المصدر : الجزيرة