الوزاري الخليجي يندد بأعمال الخطف في العراق
آخر تحديث: 2004/10/31 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/31 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/18 هـ

الوزاري الخليجي يندد بأعمال الخطف في العراق

محاربة الإرهاب تتصدر أجندة اجتماع جدة (الفرنسية)
افتتحت في مدينة جدة السعودية أعمال الدورة الثانية والتسعين للمجلس الوزاري لدول مجلس التعاون الخليجي.

واستهل وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد صباح السالم الصباح الجلسة الافتتاحية بالتأكيد على أن المجلس يدين ما وصفها بالعمليات الإرهابية التي تحدث في العراق من قتل وخطف وترويع للأبرياء والتي ينبذها الدين والشريعة الإسلامية.

وقال الوزير الكويتي إن المجلس يشارك بفعالية في الجهود الدولية والإقليمية الهادفة إلى تحقيق الأمن والاستقرار في العراق وإعادة الإعمار ومساعدته على الخروج من دوامة العنف التي تغذيها الجماعات المتطرفة والإرهابية، على حد قوله.

وأضاف أن ما يشهده العالم والمنطقة من عمليات إرهابية وترويع للعالم بأسره وللبشر يدعو أعضاء المجلس جميعا للتعاون وبذل كافة الجهود والإمكانات للتعاون مع المجتمع الدولي وعلى جميع الأصعدة للتصدي والقضاء على هذه الظاهرة التي باتت تشكل خطرا جسيما ينبغي التخلص منه ومحاربته والقضاء على صوره وأشكاله.

كما أشاد بتشكيل المجلس الوطني العراقي وتمنى له النجاح والتوفيق في أداء مسؤولياته لبناء العراق واستعادته كعضو فاعل في المنظومة العربية والدولية.

وسيتيح هذا الاجتماع لوزراء خارجية الخليج التشاور تمهيدا لاجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر في القاهرة الثلاثاء والأربعاء القادمين.

المصدر : الفرنسية