النيران تلتهم شاحنة تركية بعد تعرضها لهجوم بالموصل (الفرنسية)


علمت الجزيرة أن أربعة عراقيين قتلوا وجرح ستة آخرون في قصف أميركي جديد لمدينة الفلوجة غربي العاصمة بغداد.
وأعلن متحدث عسكري أميركي أن القصف استهدف مواقع أسلحة يستخدمها الأردني أبو مصعب الزرقاوي، في حين نفى شهود عيان ذلك وقالوا إن الغارة استهدفت منزلا في حي العسكري شرقي المدينة فرغ أصحابه للتو من وجبة الإفطار.


وقبل ذلك أعلن جنرال في الجيش الأميركي أن مشاة البحرية (المارينز) يستعدون لشنّ هجوم كبير على مدينتي الفلوجة والرمادي غرب بغداد, وتوقع الجنرال دنيس هاجليك أن تشارك القوات العراقية في الهجوم.

وتزامن ذلك مع إعلان رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي عن وساطة يقوم بها المجلس الوطني المؤقت مع أهالي الفلوجة بهدف إيجاد حل سياسي. وعلمت الجزيرة من مصادر في وفد الفلوجة أن اللجنة المكلفة القيام بالوساطة يترأسها نائب رئيس المجلس الوطني المؤقت.

وعلمت الجزيرة أيضا أن وفد الفلوجة التقى الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في بغداد أشرف قاضي وبحث معه الوضع الأمني في الفلوجة وعملية إجراء الانتخابات في المدينة والمناطق المجاورة.

كما علمت أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين عدد من المسلحين والقوات الأميركية شرقي مدينة الرمادي، مما أدى إلى إصابة امرأتين. وسبق ذلك سقوط ثلاثة قذائف هاون على المعسكر الأميركي في المدينة. 

مفخختان بالموصل

مفخختا الموصل أوقعتا خمسة جرحى أميركيين (رويترز)
وفي الموصل قتل عراقي وأصيب عشرة أشخاص بجروح, بينهم خمسة جنود أميركيين في انفجار سيارتين مفخختين لدى مرور رتلين أميركيين في هذه المدينة الواقعة شمالي العراق.

وقالت متحدثة عسكرية إن سيارة مفخخة انفجرت ظهر اليوم لدى مرور رتل عسكري أميركي جنوب الموصل وأوقعت قتيلا عراقيا وجرحت خمسة آخرين بينهم جنديان أميركيان. وبعد اقل من ساعتين, انفجرت سيارة مفخخة أخرى شمال المدينة مما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود أميركيين بجروح, وفقا للمتحدثة.

وفي ميدان اليرموك وسط المدينة قال شهود عيان إن مسلحين قتلوا سائق شاحنة تركيا، ثم أشعلوا النار في الشاحنة.

وفي تطور ميداني آخر أكد مصدر بالشرطة العراقية أن نائب محافظ ديالى لشؤون المشاريع عقيل حميد العادلي قتل برصاص مسلحين في بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد.

وفي بلدة اللطيفية جنوب بغداد قتل شرطيان تابعان لمفرزة مدينة كربلاء أحدهما برتبة نقيب برصاص مسلحين مساء أمس. وفي تطور لاحق أعلنت مصادر طبية العثور على جثث متفحمة لثلاثة رجال قيدت أياديهم وراء ظهورهم في بلدتي اللطيفية والإسكندرية.

وحول آخر تطورات ملف الرهائن في العراق تمسكت اليابان بأمل في بقاء رهينتها في العراق على قيد الحياة رغم مرور بعض الوقت على انتهاء المهلة التي منحها الخاطفون لقتله في حال عدم الاستجابة لمطالبهم بسحب القوات اليابانية من هذا البلد، وقد تجدد هذا الأمل بعد إعلان مصادر طبية عراقية أن معالم الجثة التي عثر عليها في تكريت لا تنطبق على الصفات التي يتسم بها الرهينة الياباني.

وبينما ما زال مصير ثلاثة رهائن آخرون من بولندا وبنغلاديش وسريلانكا في أيدي خاطفيهم، أطلق اليوم سراح الطفل اللبناني المخطوف منذ الثاني والعشرين من الشهر الجاري شرق بغداد, بعد أن تم دفع فدية مالية تقدر بنحو ألفي دولار حسب ما قال والده.

الانتخابات
وشهدت خطب الجمعة اليوم توجيه رسائل سياسية تتعلق بالأوضاع الراهنة في البلاد ومسألة الانتخابات المقرر إجراؤها في يناير/ كانون الثاني القادم.

الصميدعي أكد أن السنة سيحددون موقفهم من الانتخابات قريبا (الفرنسية-أرشيف)
فقد هدد الشيخ مهدي الصميدعي في خطبة الجمعة في مسجد ابن تيمية ببغداد بإصدار فتوى بإعلان العصيان العام إذا استمرت الضغوط على الفلوجة, مؤكدا إجماع أهل السنة على دعوة شاملة في التاسع من الشهر المقبل لتحديد موقفهم من الانتخابات. وقال الصميدعي إن دعوته تأتي بسبب تهميش القوات الأميركية أهل السنة وضربها كيانهم وسحقها شخصيتهم على حد قوله. 

بالمقابل ندد الشيخ صدر الدين القبانجي خطيب صلاة الجمعة في النجف بما سماه جهات مذهبية تشكك في كل شيء وتهدد بمقاطعة الانتخابات التي قال إنها ستظهر حقوق الشيعة, وتوجه إلى المشككين متسائلا عما إذا كانوا يريدون "قتل الشيعة وقطعهم مرة أخرى"؟.

وشدد القبانجي أمام آلاف المصلين على أهمية إعطاء الشيعة والسنة وجميع المذاهب والأقليات حقوقهم وفق ما يستحقون وأضاف "فإذا حكم الشيعة وفق الانتخابات فهذا حقهم لأنهم الغالبية ولهم حقوقهم التي ستظهر عبر هذه الانتخابات".

المصدر : الجزيرة + وكالات