آثار الدمار واضحة على مبنى الأمم المتحدة في حي المزة بدمشق (رويترز)
مثل أمس22 متهما سوريا أمام محكمة أمن الدولة العليا للاستماع إلى أقوالهم  في قضية أحداث المزة التي وقعت في شهر أبريل/نيسان الماضي.
 
وأكدت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن المحكمة أجلت القضية إلى يوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم للاستماع إلى شهود الحق العام.
 
وكان حي المزة بدمشق قد شهد في أبريل الماضي إطلاقا للنار وتفجيرات أوقعت أربعة قتلى اثنين منهم من المهاجمين، بالإضافة إلى شرطي وامرأة من المارة.
 
وكانت مصادر بوزارة الداخلية أعلنت حينها أن الهجوم  استهدف مبنى الأمم المتحدة وتسبب في اندلاع النيران فيه إلا أنه لم يصب أحد بأذى.
 
ووجهت السلطات أصابع الاتهام إلى "مجموعة أصولية متطرفة معزولة" ولم تحددها بالاسم, واستطاعت أن تلقي القبض على اثنين من المهاجمين وهما أحمد شلاش حسن وعزو حسن الحسين.

المصدر : الفرنسية