اشتباكات بالرمادي ومقتل شرطيين وجرح أميركيين
آخر تحديث: 2004/10/31 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/31 الساعة 00:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/18 هـ

اشتباكات بالرمادي ومقتل شرطيين وجرح أميركيين

قوات أميركية في الرمادي تراقب المكان من مبنى حكومي (الفرنسية)

قتل اثنان من رجال الشرطة العراقية وجرح ستة أشخاص من بينهم جنديان أميركيان في اشتباكات بالرمادي غرب العراق مساء الجمعة. وذكر شهود عيان أن الاشتباكات اندلعت في الأحياء الغربية من المدينة التي تشهد تصعيدا هذه الأيام حيث قتل شخصان وأصيب ثمانية منهم ثلاثة من جنود المارينز يوم الخميس.

من جانبه قال متحدث عسكري أميركي إن قذيفة هاون انفجرت في مقر المجلس البلدي في حين استهدفت عبوة ناسفة عربة عسكرية.

وفي جنوب بغداد وفيما يبدو أنها أول خسارة تمنى بها القوات البريطانية التي وصلت إلى هناك لمساندة القوات الأميركية أعلن متحدث عسكري عن مقتل جندي بريطاني وإصابة ثلاثة آخرين أمس الجمعة فيما وصف بأنه حادث سير "وليس عملا عدائيا" تعرض له فوج بلاك وتش.

عراقيون بالموصل يعرضون حذاء جندي أميركي بعد انفجار سيارة هناك (الفرنسية)
وغير بعيد عن تلك المنطقة قتل شرطيان عراقيان في اللطيفية أحدهما برتبة نقيب. كما عثر على جثث متفحمة لثلاثة رجال قيدت أياديهم وراء ظهورهم في بلدتي اللطيفية والإسكندرية.

وفي بغداد يسود الهدوء الحذر مدينة الصدر التي توقف إطلاق النار فيها منذ السابع من الشهر الجاري. وقال الشيخ عبد الهادي الدراجي المتحدث باسم الزعيم الشيعي مقتدى الصدر إنه من المستبعد استئناف القتال لكنه حث الحكومة على تلبية وعودها بإطلاق سراح مساعدي الصدر الذين تحتجزهم القوات الأميركية مقابل بادرة نزع الأسلحة.

وفي الموصل شمالي العراق قتل عراقي وأصيب عشرة أشخاص بجروح, بينهم خمسة جنود أميركيين في انفجار سيارتين مفخختين لدى مرور رتلين أميركيين في المدينة. كما قتل مسلحون في ميدان اليرموك وسط المدينة سائق شاحنة تركيا ثم أشعلوا النار في شاحنته.



تطورات الفلوجة

صبي يبحث في حطام مبنى قصفه الأميركيون بالفلوجة (الفرنسية)
وفي حصيلة جديدة للغارات التي شنتها الطائرات الأميركية على مدينة الفلوجة غربي بغداد ذكرت مصادر طبية أن عدد قتلى الغارة بلغ ستة أشخاص فيما جرح أربعة أحدهم في حال الخطر.

وفي حين ذكر شهود عيان أن الغارة استهدفت منزلا بالحي العسكري شرقي المدينة فرغ أصحابه للتو من الإفطار, قال متحدث عسكري أميركي إن الغارة استهدفت ما أسماه مواقع أسلحة يستخدمها أبو مصعب الزرقاوي.

في هذه الأثناء تتواصل الاستعدادات الأميركية لشن هجوم شامل على الفلوجة والرمادي توقع جنرال في الجيش الأميركي مشاركة قوات عراقية فيه.

وتأتي الاستعدادت الأميركية وسط أنباء عن وساطة سيقوم بها وفد من المجلس الوطني العراقي المؤقت مع أهالي الفلوجة تهدف إلى إيجاد حل سلمي لوضع المدينة.

وعلمت الجزيرة أيضا أن وفد الفلوجة التقى الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في بغداد أشرف قاضي وبحث معه الوضع الأمني في الفلوجة وعملية إجراء الانتخابات في المدينة والمناطق المجاورة.

مسألة الرهائن

نائب وزير الخارجية الياباني (يمين) مع مسؤول عراقي بعمان (الفرنسية) 
في تطور آخر أعلن نائب وزير الخارجية الياباني شوزين تانيغاوا أمس في العاصمة الأردنية أنه لا يمكنه تأكيد مقتل الرهينة الياباني في العراق شوسي كودا وأنه سيجري فحص الجثة التي عثر عليها الجيش الأميركي.

وبينما ما زال مصير ثلاثة رهائن آخرين من بولندا وبنغلاديش وسريلانكا في أيدي خاطفيهم، أطلق أمس سراح الطفل اللبناني المخطوف منذ الثاني والعشرين من الشهر الجاري شرق بغداد, بعد أن تم دفع فدية مالية تقدر بنحو 2000 دولار حسب ما قال والده.



المصدر : الجزيرة + وكالات