ألف متطوع من جنسيات مختلفة للدفاع عن صدام حسين (رويترز)

طلبت هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين من المحكمة العراقية الخاصة تأمين لقاء لها بموكلها خارج العراق في حال عدم تأمين حماية دولية لإقامة هذا اللقاء على الأراضي العراقية.

وقال المحامي زياد الخصاونة وهو أحد أعضاء الهيئة "بعثنا رسالة إلى مدير المحكمة العراقية الخاصة سالم الجلبي نطلب فيها نقل موكلنا إلى منطقة محايدة للالتقاء به لأن التهديدات ضدنا تتوالى من العراق عبر الدعوات في المساجد والاتصالات الهاتفية"، واقترحت الهيئة أن يكون المكان النمسا أو سويسرا.

ومع أن الهيئة أكدت في وقت سابق على لسان رئيسها محمد نجيب الرشدان أنها لن تدخل الأراضي العراقية في حالة غياب الحماية الدولية، فإن الخصاونة شدد اليوم على أنه لن يكون أمام الهيئة مجال للاختيار وستضطر إلى دخول الأراضي العراقية إذا لم يؤمن لها المكان المحايد للالتقاء بموكلها، ومهما كان الثمن على حد تعبيره.

واعتبر الخصاونة أن الوفود الصحفية التي سترافق القافلة التي تنوي الهيئة أن تسيرها ستكون بمثابة غطاء الحماية للمحامين الذين تطوعوا للدفاع عن صدام حسين.

وكان المحامي عصام الغزاوي أحد أعضاء الهيئة أكد للجزيرة نت أن الهيئة تنوي تسيير قافلة استشهادية تضم نحو ألف شخص للدفاع عن صدام.

وأكد الغزاوي أن الحكومة الأردنية لم تمارس أي ضغوط على الهيئة لمنعها من تسيير القافلة، كما أكد أن اتحاد المحامين العرب لم يصدر قرارا يمنع الهيئة أو أيا من المحامين العرب بالترافع عن صدام حسين بحجة عدم شرعية المحكمة لكونها مشكلة من قبل الاحتلال الأميركي.

غير أن الغزاوي أشار إلى أن نقابات المحامين في الكويت وبقية دول الخليج هددت بالانسحاب من اتحاد المحامين العرب وتشكيل اتحاد خليجي مستقل للمحامين إذا ما ساند الاتحاد جهود الترافع عن صدام حسين، مما تسبب في جمود موقف الاتحاد إزاء هذه القضية.

وقد اختارت هيئة الدفاع عن صدام محاميا عراقيا للترافع عن موكلها أمام المحكمة العراقية الخاصة، وفقا لمقتضيات القانون العراقي كما أكد القاضي سالم الجلبي رئيس المحكمة العراقية الخاصة في اتصال هاتفي مع الهيئة.

وقد أكدت الهيئة أنها تلقت تهديدات من الحكومة العراقية المؤقتة وعلى لسان وزير العدل فيها بقتلهم إذا وصلوا إلى العراق للدفاع عن صدام حسين.

وكانت الهيئة طعنت في شرعية محاكمة صدام، وهذا ما أكده اتحاد المحامين العرب، الذي أوضح أيضا أن القاضي الجلبي هو عضو مساهم في أحد مكاتب المحاماة في إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات