حراسات مشددة لحظة وصول مغاربة متهمين بأعمال إرهابية لمحكمة في الرباط (الفرنسية-أرشيف)
قرر المدعي العام في محكمة الاستئناف في الرباط استئناف التحقيق مع المغاربة الخمسة الذين كانوا معتقلين في قاعدة غوانتانامو الأميركية بكوبا في السابع من الشهر الجاري.

وجاء في بيان للمدعي العام أنه "بعد الانتهاء من التحقيق التفصيلي للمعتقلين الخمسة سيبت في مسألة استمرار اعتقالهم احتياطيا". وأوضح أن هؤلاء الخمسة تبلغوا فور مثولهم أمام قاضي التحقيق بحقهم في اختيار محام وإلا فسيعين لهم في إطار المساعدة القضائية، دون أن يوضح التهم الموجهة إليهم.

وحسب البيان فإن أحد المتهمين عين محاميا له لمؤازرته في هذه المرحلة من التحقيق، وكان المتهمون الخمسة قد مثلوا في التاسع من الشهر الجاري أمام قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالرباط والذي أجرى معهم التحقيق الأولي.

يذكر أن هؤلاء الخمسة وهم محمد أوزار (24) عاما ومحمد مزوز (38 عاما) ورضوان الشقوري (32 عاما) وعبد الله تبارك (49 عاما) وإبراهيم بن شقرون (25 عاما), قد اعتقلوا من قبل القوات الأميركية في أفغانستان خريف 2001 والتي نقلتهم بعد ذلك إلى كوبا.

وحسب الصحف المغربية فإنه يوجد 12 مغربيا آخر في غوانتانامو، ولكن وزارة العدل المغربية لم توضح بعد عددهم الإجمالي. وطالبت الكتلة البرلمانية التابعة لحزب العدالة والتنمية بنشر لائحة بأسماء المعتقلين المغاربة في غوانتانامو وتسليط الضوء على مصيرهم.

المصدر : الفرنسية