المحامي عبد العزيز السماوي يكشف وثيقة تحمل تورط وزير يمني في قضية كول (الفرنسية)
كشف اليوم في اليمن عن وثيقة رسمية تثبت تورط مسؤول حكومي سابق في تفجير المدمرة الأميركية "يو إس إس كول" في أكتوبر/تشرين الأول 2000.

وقد عرض محامي أحد المتهمين بتفجير المدمرة الأميركية اليوم وثيقة رسمية تثبت أن المتهم الرئيسي في هذه القضية استفاد من وثيقة رسمية منحها ذلك المسؤول.

وقدم المحامي عبد العزيز السماوي للمحكمة وثيقة "تصريح مرور" منحها وزير الداخلية اليمني آنذاك اللواء حسين محمد عرب للمتهم الأول عبد الرحيم الناشري باسم محمد عمر الحرازي، وهو أحد الأسماء التي كان ينتحلها الناشري.

وجاء في الوثيقة أنه "يصرح للشيخ محمد عمر الحرازي بالمرور على جميع النقاط العسكرية مع ثلاثة مرافقين دون تفتيشه وعدم اعتراضه, وعلى الجهات المعنية التسهيل في مهامه.. يعمل بهذا من بداية أبريل/نيسان 2000 إلى نهاية 2000".

وبعد أن اعتقل في أكتوبر/تشرين الأول 2002 في الإمارات سلم الناشري إلى الولايات المتحدة حيث يعتقل حاليا.

وفي نهاية الجلسة بحضور المتهمين الخمسة حدد القاضي نجيب قادري موعد الجلسة القادمة مطلع سبتمبر/أيلول المقبل لمتابعة النظر في التفجير الذي أسفر عن مقتل 17 عسكريا أميركيا في ميناء عدن جنوب اليمن.

المصدر : وكالات