وفد أميركي يصل ليبيا لتقييم دعمها للإرهاب
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ

وفد أميركي يصل ليبيا لتقييم دعمها للإرهاب

وصل إلى ليبيا مساء أمس الأحد وفد أميركي مكون من مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز ومنسق مكافحة الإرهاب بالوزارة كوفر بلاك في زيارة تستمر يومين لتقييم ما إذا كانت طرابلس ما زالت ترعى الإرهاب.

وتأتي زيارة المسؤولين الأميركيين بعد مزاعم نشرتها صحف مطلع يونيو/حزيران بأن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي أمر باغتيال ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز. لكن طرابلس نفت تلك المزاعم بشدة.

وقالت مصادر أميركية إن بيرنز وبلاك- اللذين سيلتقيان القذافي- سيبحثان في هذه الادعاءات وفي الهواجس الأميركية حول الدعم الذي يمكن أن تكون طرابلس لا تزال تقدمه إلى مجموعات تصفها واشنطن بأنها إرهابية في إطار مسعى رفع اسم ليبيا من القائمة الأميركية للدول التي ترعى الإرهاب.

وكانت العلاقات بين واشنطن وطرابلس قد تحسنت بشكل مثير بعد القرار الليبي في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي بالتخلي عن محاولة امتلاك أسلحة دمار شامل.

وخففت الولايات المتحدة حظرها التجاري المفروض على ليبيا في 23 أبريل/نيسان الماضي للسماح للشركات الأميركية بشراء نفطها والاستثمار في اقتصادها لأول مرة منذ عام 1986.

وبموجب القانون الأميركي لا يمكن رفع اسم أي بلد من القائمة الأميركية للدول التي ترعى الإرهاب إلا بعد أن تشهد واشنطن بأن هذا البلد لم يدعم ما تسميه الإرهاب لمدة ستة أشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات