هيئة الدفاع عن صدام تسعى لتدويل محاكمته
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

هيئة الدفاع عن صدام تسعى لتدويل محاكمته

صدام رفض الاعتراف بشرعية محاكمته (الفرنسية)

تسعى هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين إلى تعطيل محاكمة موكلها المزمع عقدها في بغداد قريبا، وذلك عبر التشكيك بملاءمة القضاة الذين سيتم تعيينهم من قبل الحكومة العراقية على أمل أن تتدخل الأمم المتحدة وتقرر تعيين قضاة آخرين.

وقال المحامي الفرنسي إيمانويل لودوت وهو أحد فريق هيئة الدفاع "سنهدف في عملنا إلى تعطيل هذه المحكمة وإصابتها بالشلل لأطول فترة ممكنة"، مؤكدا أنه من غير الوارد أن تصدر هذه المحكمة حكما أو تعقد جلسات أو تعمل في ظل الأحوال التي أعدها الأميركيون لكي تعمل في ظلها.

وأعرب إيمانويل الذي عاد إلى باريس عقب اجتماعه مع أعضاء هيئة الدفاع في الأردن عن قناعته بأن المسؤولين الأميركيين هم الذين يمسكون بالخيوط من وراء الكواليس، مشيرا إلى أن الهيئة لا تعرف لغاية الآن القضاة العراقيين الذين سيتم تعيينهم، ولكنه أضاف "بالتأكيد سيتم اختيارهم من قبل القاضي سالم الجلبي رجل الأميركيين".

وقد طعنت هيئة الدفاع مرارا في شرعية المحكمة والسلطة القضائية واتهمت الحكومة العراقية بمنعها من الدفاع عن موكلها.

وكانت هيئة الدفاع قد أعلنت مؤخرا تعيينها لقاض عراقي للترافع أمام المحكمة العراقية للدفاع عن صدام وذلك وفقا لمقتضيات القانون العراقي، حسب ما أكد الجلبي في اتصال هاتفي مع أعضاء الهيئة.

لكن الهيئة التي تفاجأت بمزاعم الجلبي رفضت أيضا الكشف عن هوية المحامي العراقي وذلك حفاظا على حياته، كما أنها قررت تسيير قافلة من الحافلات والسيارات إلى بغداد، معتبرة أن الصحافة التي ترافقها في هذه الرحلة هي حماية لها بعد أن فشلت في الحصول على غطاء من الولايات المتحدة أو الحكومة العراقية.

وإلى جانب أعضاء الهيئة المعلن عنهم لغاية الآن يوجد هناك 1500 متطوع للدفاع عن صدام و400 أستاذ جامعي أميركي و200 مستشار من جنسيات مختلفة منها فرنسا ودول من أميركا اللاتينية.

وفي الجهة المقابلة تعهد الرئيس العراقي المؤقت غازي الياور بإعادة العمل بعقوبة الإعدام التي علقت طوال 14 شهرا من الاحتلال الذي انتهى رسميا الأسبوع الماضي لدى تسلم الحكومة العراقية المؤقتة السلطة.

ويمكن لعقوبة الإعدام أن تسري على الرئيس العراقي السابق و11 من رموز نظامه إذا أدانتهم المحكمة العراقية الخاصة التي وجهت لهم الاتهام الرسمي الخميس الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات