ندوة في صنعاء حول حقوق النساء في الإسلام
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/18 هـ

ندوة في صنعاء حول حقوق النساء في الإسلام

نساء يمنيات يدلين بأصواتهن في الانتخابات المحلية مطلع عام 2001
صنعاء - عبده عايش
نظم ملتقى المرأة للدراسات والتدريب في صنعاء قبل أيام ندوة حول حقوق النساء في الإسلام هي واحدة من أربع ندوات نظمت على مدى العام بتمويل من المؤسسة الألمانية للتعاون الفني GTZ.

وقدمت في الندوة أربع أوراق عمل ركز بعضها على بيان النصوص القرآنية والأحاديث الشريفة التي أسيء فهمها في موضوع المرأة وركز البعض الآخر على إمكانية فتح باب الاجتهاد بما يتماشى مع المتغيرات الدولية.

وقالت رئيسة الملتقى سعاد القدسي إن البرنامج الذي بدأ في يناير/ كانون الثاني الماضي ويستمر حتى نهاية العام أنجز دورتين تدريبيتين الأولى في رؤية الإسلام لحقوق المرأة والثانية دورة في المهارات، والثالثة ندوة فكرية حول الحقوق على ضوء النصوص والفقه.

وأكدت القدسي أن البرنامج يهدف للتوعية بحقوق المرأة عبر الرؤية الإسلامية الشاملة، ويستهدف داعيات وواعظات وصحفيات وحقوقيات في خمس محافظات يمنية.

وحول موضوع الندوة الأخيرة الذي تناول حقوق النساء في الإسلام قالت القدسي إن ثمة انتهاكات واسعة تمارس ضد المرأة اليمنية بشكل يتعارض مع حقوقها التي أقرها الإسلام.

وأشارت في حديث للجزيرة نت إلى أن أبرز هذه الانتهاكات يتمثل في قضية المساواة بين الرجل والمرأة من حيث الحقوق والواجبات، وأيضا هضم حقوق المرأة في التعليم والعمل والملكية الفكرية.

وأضافت "حتى الميراث الذي أقرته شريعة الله للمرأة، نجد أن ثمة أسرا متعلمة أو جاهلة تسلبه من المرأة وهو حقها الطبيعي رغم أن اليمن معروفة بخلفيتها الثقافية الإسلامية".

من جانبه قال الباحث محمد سيف العديني الذي قدم بحثا إلى الندوة إن الحديث عن حقوق الإنسان في الوطن العربي مهمش لوجود أنظمة الاستبداد فكيف سيكون الأمر مع حقوق المرأة. وأوضح أن حقوق المرأة أكثر غيابا وتهميشا وتهيمن عليها ثقافة التخويف وردود الأفعال.

من جانبه هاجم الدكتور أحمد الدغشي أستاذ أصول التربية بجامعة صنعاء تياري التغريب والمحافظة معا، ودعا للاعتدال والوسطية التي قال إنها روح الدين الإسلامي، داعيا إلى فتح باب الاجتهاد.

وعبر الدغشي عن أمله في قيام حركة تجديد أصيلة راشدة من الوسط النسوي، وطالب طلائع المجتمع الفكرية والدينية والسياسية والثقافية بدعم نشوء هذه الحركة.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: